البابا يدعو للسلام في "عيد القيامة"

البابا حث في عظته المسيحيين في العالم على رفض الظلم وعدم الصمت على المظالم من حولهم (رويترز)
البابا حث في عظته المسيحيين في العالم على رفض الظلم وعدم الصمت على المظالم من حولهم (رويترز)
دعا بابا الفاتيكان فرانشيسكو -في عظته بمناسبة "عيد القيامة" اليوم- إلى السلام في الأرض المقدسة (فلسطين)، بعد يومين من استشهاد 17 فلسطينيا على حدود غزة عند مشاركتهم في مسيرة بمناسبة يوم الأرض للمطالبة بحق العودة، قائلا إن الصراع "لم يسلم منه المسالمون".

كما حث البابا على العمل على إنهاء "المذبحة" في سوريا، وطالب بالسماح بدخول إمدادات الإغاثة واحترام حقوق الإنسان.

ودعا كذلك في عظته إلى السلام في جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وكان البابا يشير بشكل مباشر إلى ما قامت به إسرائيل في غزة يوم الجمعة الماضي، داعيا إلى "مصالحة في الأرض المقدسة التي تعاني في هذه الأيام من جراح الصراع المستمر الذي لم يسلم منه المسالمون". 

ورفض وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان دعوات بإجراء تحقيق في مقتل فلسطينيين على يد قوات جيشه خلال مظاهرة سلمية على حدود قطاع غزة.

وأطلق البابا مناشدته خلال عظته التي تحمل عنوان "إلى المدينة والعالم"، من الشرفة الرئيسية بكاتدرائية القديس بطرس لآلاف الأشخاص في الساحة المزينة بالورود.

ووجه رسالة إلى المسيحيين في العالم، حثهم فيها على رفض الظلم وعدم الصمت على المظالم من حولهم.

المصدر : وكالات