أول أورومي يتولى الاثنين السلطة بإثيوبيا

آبي أحمد كان يشغل قبل انتخابه منصب حاكم إقليم الأورومو
آبي أحمد كان يشغل قبل انتخابه منصب حاكم إقليم الأورومو

يؤدي رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد آبي أحمد علي غدا اليمين الدستورية ليصبح أول رئيس وزراء من قومية الأورومو يتولى هذا المنصب، ولا يزال رئيس الوزراء الجديد يتلقى التهاني من دول الجوار باستثناء إريتريا ومصر.

وقال مدير مكتب الجزيرة في أديس أبابا محمد طه توكل إنها المرة الأولى في إثيوبيا التي يلاقي فيها تولي رئيس وزراء جديد مهامه ترحيبا على الصعيد المحلي من المعارضة الإثيوبية بمختلف اتجاهاتها.

وأضاف أنه على الصعيد الإقليمي رحبت معظم دول الجوار برئيس الوزراء الجديد باستثناء إريتريا ومصر، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي السابق اتهم هاتين الدولتين بدعم المعارضة في إثيوبيا.

وفي 27 مارس/آذار 2018، سمى مجلس الائتلاف الحاكم في إثيوبيا آبي أحمد علي رئيسا للوزراء وللائتلاف بعد ساعات من قبوله استقالة هيلاميريام ديسيلين.

ويعتبر أحمد علي (42 عاما) أول رئيس وزراء من قومية "الأورومو" في تاريخ إثيوبيا، وكان يشغل -قبل انتخابه- منصب حاكم إقليم الأورومو، كما شغل منصب وزير العلوم والتكنولوجيا.

ويرى مراقبون أن انتخاب آبي أحمد بداية الطريق لإصلاحات واسعة في إثيوبيا تنتظرها الأجيال الجديدة، إلا أن ثمة تحديات صعبة تواجه رئيس الوزراء الجديد، أولها الدولة العميقة المتغلغلة في الأمن والجيش والاقتصاد التي لا يمكن مصادمتها، كما أن التماهي معها سيجعل التغيير والإصلاح اللذين تنشدهما الأجيال الجديدة أمرا بعيد المنال.

يذكر أن الأورومو هم كبرى القوميات الإثيوبية، ويمثل المسلمون أغلبيتها الساحقة، وتحتج هذه القومية منذ عشرات السنين على انتهاك حقوقها، وشهد إقليم أوروميا عام 2015 حركة احتجاجية امتدت خلال 2016 إلى جهات أخرى، منها مناطق أمهرا في الشمال.

المصدر : الجزيرة + وكالات