الحرس الثوري الإيراني: إنتاج الصواريخ زاد ثلاثة أمثال

الحرس الثوري الإيراني: إنتاج الصواريخ زاد ثلاثة أمثال

صواريخ متوسطة المدى في عرض عسكري سابق (غيتي)
صواريخ متوسطة المدى في عرض عسكري سابق (غيتي)

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن قيادي في الحرس الثوري أن إنتاج إيران من الصواريخ زاد بمعدل ثلاثة أمثال، وذلك بعد أيام من مباحثات إيرانية فرنسية في طهران بشأن برنامجها النووي والصاروخي.

وقال رئيس إدارة الفضاء في الحرس الثوري أمير علي حاجي زادة لوكالة فارس للأنباء "في الماضي كان يتعين علينا أن نوضح لجهات كثيرة أفعالنا لكن الأمر لم يعد كذلك".

وأشار زادة -الذي لم يوضح المدة الزمنية التي حدثت خلالها الزيادة- إلى أن الحكومة والبرلمان والمسؤولين متفقون على الأخص على الحاجة لصواريخ أرض أرض.

وخلال زيارة وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان إلى طهران الاثنين الماضي، أكد مسؤولون إيرانيون أن برنامج الصواريخ البالستية غير قابل للتفاوض.

وأبلغ الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأميرال علي شمخاني الوزير الفرنسي أن "برنامجنا الصاروخي يتسق مع سياستنا الدفاعية التي لا تشكل أي تهديد لأي دولة".

وكان لودريان قد بحث مع المسؤولين الإيرانيين عددا من الملفات الخلافية بين البلدين، على رأسها برنامجها الصاروخي والاتفاق النووي.

وسعى لودريان إلى إيجاد حل وسط ينقذ الاتفاق النووي الذي هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب منه إلا إذا ساهم حلفاء بلاده الأوروبيون في "إصلاحه" بإجبار إيران على تغيير سلوكها في مجالات أخرى، على رأسها برنامجها الصاروخي، قبل 12 مايو/أيار القادم.

المصدر : رويترز