التحقيقات الأميركية تشمل تأثير المال الإماراتي

قالت صحيفة نيويورك تايمز وقناة "سي أن أن" الأميركيتان إن المحقق الخاص روبرت مولر حقق مع الأميركي من أصل لبناني جورج نادر مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بشأن مدى تأثير الأموال الإماراتية على سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأضافتا أن التحقيق تناول احتمال نقل جورج نادر أموالا إماراتية لتمويل جهود ترمب، وتابعتا أن جورج نادر حضر اجتماعات سرية بين الإمارات وفريق ترمب قبيل أيام من تولي الأخير مهام منصبه مباشرة.

وأفادتا أيضا بأن نادر كان يمثل ولي عهد أبو ظبي في اجتماع سري مع فريق ترمب في دولة سيشل نهاية عام 2016. ويأتي الكشف عن التحقيق مع نادر في سياق تحقيق أشمل يقوم به مولر فيما يخص التدخل الروسي المفترض في انتخابات الرئاسة الأميركية الماضية.

كما أنه يأتي بعد يوم من نشر هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) رسائل إلكترونية مسربة تظهر محاولات إليوت برويدي، رجل الأعمال الأميركي المقرب من الإمارات وأحد أكبر ممولي حملة دونالد ترمب، الضغط على الرئيس الأميركي لإقالة وزير خارجيته ريكس تيلرسون بسبب موقفه غير الداعم لأبو ظبي في الأزمة الخليجية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز أوردت الأحد الماضي أن المحقق الخاص بدأ يبحث في دور الإمارات المحتمل في شراء النفوذ السياسي بالولايات المتحدة، وقالت إن فريق التحقيق أجرى بالفعل منذ أسابيع جلسات تحقيق مع الرجل، وإن الأسئلة دارت حول دور محتمل لأبو ظبي في شراء التأثير السياسي بالولايات المتحدة، وتوفير أموال لحملة دونالد ترمب لانتخابات الرئاسة الماضية.

وأضافت أن التركيز على جورج نادر "يمكن أن يطلق عملية تدقيق في كيفية تدفق الأموال من دول عديدة وكيف أثرت على واشنطن خلال عهد ترمب".

المصدر : الجزيرة