أزمة تشكيل الحكومة الألمانية تقترب من نهايتها

شولتز (يمين) أعلن أن حزبه سيتقدم بثلاث نساء وثلاثة رجال لتولي الحقائب الوزارية (رويترز)
شولتز (يمين) أعلن أن حزبه سيتقدم بثلاث نساء وثلاثة رجال لتولي الحقائب الوزارية (رويترز)

أعلن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا موافقة قاعدته الحزبية على تشكيل ائتلاف حكومي مع التحالف المسيحي الديمقراطي برئاسة أنجيلا ميركل، وذلك في خطوة تقرب البلاد من انتهاء أزمة تشكيل الحكومة.

وقال الحزب الاشتراكي إن 239 ألفا و604 أعضاء في الحزب (حوالي 66%) صوتوا لصالح الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الطرفين الشهر الماضي.

وأعلنت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم أنها ستتقدم بثلاث نساء وثلاثة رجال لتولي الحقائب الوزارية الست المخصصة للحزب داخل الائتلاف الحكومي.

وقال أولاف شولتز -الذي يتولى رئاسة الحزب الاشتراكي بالإنابة- إنه سيكون من بين الوزراء الاشتراكيين وزراء حاليون، بالإضافة إلى شخصيات لم تتول حقائب وزارية من قبل.

يشار إلى أن شولتز مرشح لتولي حقيبة المالية بالإضافة إلى منصب نائب المستشارة.

يذكر أن الاتفاق -الذي تم التوصل إليه في الثامن من الشهر الماضي- يقضي باحتفاظ الاشتراكيين بحقائب الخارجية والعدل والأسرة بالإضافة إلى وزارتي المالية والعمل، في حين يحصل الحزب المسيحي البافاري شريك حزب ميركل الأصغر على حقيبة الداخلية مع توسيع اختصاصاتها بالإضافة إلى وزارة المواصلات.

وجاء هذا الاتفاق بعد نحو خمسة أشهر من الانتخابات التي أجريت أواخر سبتمبر/أيلول 2017 والتي أعقبتها مفاوضات فاشلة بين تحالف ميركل المسيحي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، مما اضطر ميركل إلى التفاوض مع الاشتراكيين لتشكيل ائتلاف موسع معهم.

المصدر : وكالات