عـاجـل: عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الليبية: قوات حفتر تقصف مطار معيتيقة بصواريخ غراد

تحذير من تزايد الاعتداء على الطالبات المسلمات ببريطانيا

مدرسة ابتدائية في لندن (صحيفة صنداي تايمز)
مدرسة ابتدائية في لندن (صحيفة صنداي تايمز)

حذرت نقابة المعلمين البريطانية من ازدياد حالات الاعتداء الجسدي على المسلمات عقب تصريحات كبيرة المفتشين في مكتب المعايير التربوية البريطاني حول ارتداء التلميذات في المدارس الابتدائية للحجاب.

وقال نقيب المعلمين إن العديد من المدارس في بريطانيا قد تحظر ارتداء الحجاب على الطالبات بعد بيانات "سياسية الطابع" صادرة من مكتب المعايير التربوية، وهو الجهة المنوط بها الرقابة على المدارس.

واقترحت النقابة -في مذكرة رفعتها لمؤتمر يعقد في مدينة برايتون نهاية الأسبوع الجاري- إصدار قرار يدين تصريحات المسؤولة عن مكتب المعايير التربوية بشأن الحجاب.

وجاء بالمذكرة أن تلك التصريحات "تتعدى صلاحيات مكتب المعايير التربوية" وربما "تكون لها تداعيات تتجاوز نطاق المدارس".

وكانت أماندا سبيلمان (كبيرة مفتشي مكتب المعايير التربوية) قد ذكرت العام الماضي أن موظفيها سيتحدثون مع الطالبات اللائي يرتدين الحجاب في المدارس "للتحقق من الأسباب التي تدفعهم لفعل ذلك".

وأعربت سبيلمان عن دعمها صراحة لمدير إحدى المدارس الابتدائية في لندن لمنعه مطلع العام الجاري التلميذات دون الثامنة من العمر من ارتداء الحجاب. غير أنه أوقف العمل بقرار المنع هذا في وقت لاحق بعد شكاوى من المجتمع المحلي.

يُذكر أن صحيفة "ذا إندبندنت" كشفت بتقرير حصري في وقت سابق من الشهر الحالي أن ثلث الطلاب المسلمين ينتابهم خوف من احتمال تعرضهم لاعتداءات نابعة من ظاهرة كراهية كل ما هو مسلم (إسلاموفوبيا).

وجاء بتقرير الصحيفة أيضا أن النساء اللاتي يرتدين العباءات هن الأكثر قلقا على سلامتهن.

وقال ثلث الطلاب المسلمون في بريطانيا إنهم كانوا ضحايا عمل إجرامي أو سوء معاملة في الكلية أو الجامعة التي يدرسون فيها.

المصدر : إندبندنت