مقتل عشرات السجناء بفنزويلا وتضارب حول السبب

السلطات تقول إن الحادث حريق فيما تؤكد منظمات غير حكومية أنه تمرد في السجن (رويترز)
السلطات تقول إن الحادث حريق فيما تؤكد منظمات غير حكومية أنه تمرد في السجن (رويترز)

أعلنت السلطات الفنزويلية عن مقتل 68 شخصا في زنازين المركز الرئيسي للشرطة في فالنسيا شمال فنزويلا، وسط تباين الأنباء بشأن السبب.

فقد قال النائب العام طارق وليام صعب إن القتلى سقطوا جراء حريق، فيما قالت منظمة غير حكومية إنهم سقطوا جراء تمرد عشرات المعتقلين.

وأشار النائب على تويتر إلى أنه تم تعيين أربعة مدعين عامين للوقوف على أسباب الحريق، موضحا أن 66 شخصا قتلوا إضافة إلى امرأتين كانتا في زيارة لبعض المساجين.

ولكن منظمة "نافذة على الحرية" غير الحكومية قالت إن 78 شخصا قتلوا، معظمهم معتقلون، خلال تمرد اندلع صباح أمس الأربعاء في زنازين مركز الشرطة الرئيسي في فالنسيا عاصمة ولاية كارابوبو.

وقال كارلوس نييتو مدير هذه المنظمة التي تدافع عن حقوق السجناء، لوكالة الصحافة الفرنسية إنّ "البعض ماتوا احتراقا والبعض الآخر اختناقا".

من جهته قال المسؤول المحلي خيسون سانتاندر إن ولاية كارابوبو في حالة حداد بعد الحادث الذي وقع في مدينة فالنسيا.

وتقول وكالة رويترز إن العديد من السجون الفنزويلية تعاني من الفوضى والاكتظاظ ووجود الأسلحة في أيدي المافيات بالمعتقلات، إضافة إلى تفشي المخدرات في السجون.

المصدر : وكالات