معارض كيني يتحدث عن تخديره وإبعاده للإمارات

المعارض الكيني ميغونا ميغونا يقف أمام أفراد من الشرطة عقب احتجازه بمطار جومو كينياتا في نيروبي (الأوروبية)
المعارض الكيني ميغونا ميغونا يقف أمام أفراد من الشرطة عقب احتجازه بمطار جومو كينياتا في نيروبي (الأوروبية)
قال سياسي كيني معارض إن السلطات خدَّرته وأبعدته إلى دبي بدولة الإمارات بعد أن احتجزته في مرحاض بمطار جومو كينياتا الدولي في نيروبي لمدة يومين أثناء محاولته الدخول إلى البلاد.

وقال محامي السياسي المعارض إن موكله ميغونا ميغونا اقتيد عنوة إلى طائرة متجهة إلى الإمارات في وقت متأخر الليلة الماضية بعد يومين من إلقاء القبض عليه لدى عودته إلى بلاده.

وجاء إبعاد ميغونا مخالفاً لقرار قضائي يأمر بالإفراج عنه، بحسب محاميه كليف أومبيتا.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن محامٍ آخر يُدعى جيمس أورينغو القول إن شرطة المطار تعاملت مع المحامين بفظاظة وخشونة وأجبرتهم على المغادرة عندما حاولوا تبليغ أفرادها بقرار المحكمة.

وكتب ميغونا على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن السلطات اقتحمت مرحاض المطار الذي كان محتجزا بداخله ثم حقنته عنوة بمادة أفقدته الوعي.

وأضاف أنه استفاق من غيبوبته عندما حطت الطائرة التابعة لشركة طيران الإمارات في دبي، مشيرا إلى أنه رفض مغادرة صالة الرحلات الدولية بمطار دبي حيث أصر على إعادته إلى كينيا.

وفي تغريدة على موقع تويتر اليوم الخميس، قال ميغونا "أنا مريض وأحتاج علاجا.. أحتاج مساعدة عاجلة هنا".

ولم يصدر عن السلطات الكينية أي تعليق فوري على الحادثة، إلا أن دائرة الهجرة الكينية أعادت نشر تغريدة تدعو فيها الجمهور لتجاهل شائعة تخدير ميغونا.

وكانت السلطات الكينية قد رحّلت ميغونا أول مرة في فبراير/شباط الماضي قائلة إنه تنازل عن الجنسية الكينية عندما حصل على الجنسية الكندية، لكن محكمة قضت بوجوب السماح له بالعودة.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز