عـاجـل: الداخلية المصرية تعلن تصفية مجموعة وصفتها بالإرهابية في تبادل لإطلاق النار في شمال سيناء

مجلة شعبية تروج لابن سلمان بأميركا

صورة لغلاف مجلة (ذا نيو كينغدوم) أو المملكة الجديدة التي توزع في متاجر الولايات المتحدة (ذا ديلي بيست)
صورة لغلاف مجلة (ذا نيو كينغدوم) أو المملكة الجديدة التي توزع في متاجر الولايات المتحدة (ذا ديلي بيست)
تنتشر في أرفف بيع الصحف والمجلات في متاجر السوبر ماركت بالولايات المتحدة مطبوعة تروج لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بين أفراد الشعب الأميركي.

وذكرت صحيفة (ذا ديلي بيست) الإلكترونية الأميركية أن المطبوعة المسماة (ذا نيو كينغدوم) أو المملكة الجديدة، تتألف من قرابة 100 صفحة وطُبع منها 200 ألف نسخة وتباع في متاجر مطارات
الولايات المتحدة وأشهر المحلات التجارية أمثال وولمارت وسيف واي وكروغرز، بسعر يناهز 14 دولارا تقريبا.
 
وترى ديلي بيست أن المجلة بورقها المصقول تثير تساؤلات تتعلق بتمويلها وأصلها، لكن السعوديين يقولون إنهم لا يعرفون كيف ظهرت إلى الوجود.
 
وتولت نشر المجلة مؤسسة (أميركان ميديا إنكوربوريشن)، وهي ناشر صحيفة (ناشونال إنكوايرر) الشعبية التي تهتم بأخبار المشاهير. وأكدت المؤسسة من جانبها أنها لم تحصل على مساعدات مالية أو تحريرية من إدارة الرئيس دونالد ترمب أو أي جهة أخرى.
 
وكتبت (نيو كينغدوم) على غلافها عبارة "أوثق حلفائنا في الشرق الأوسط  يدمر الإرهاب"، متجاهلة بذلك "الدعم المالي الذي ظلت تقدمه السعودية طيلة عقود من الزمن للجماعات الإرهابية ومنظري الأفكار المتطرفة"، كما تقول ديلي بيست.
عن قضايا سلبية كان يجب إضافتها.ذا نيو كينغدوم نشرت صورا لابن سلمان وهو يصافح ترمب وأخرى مقابلة لها وهو يحيي بوتين (ذا ديلي بيست)

وتغزلت المجلة في السعودية ووصفتها بأنها "المملكة السحرية"، وأسبغت على محمد بن سلمان لقب "الملك القادم" الذي "يدير إمبراطورية تجارية برأسمال مذهل يبلغ أربعة تريليونات دولار"، ويعكف على بناء "مدينة الخيال العلمي المستقبلية"، في إشارة إلى مشروع مدينة (نيوم) التي تنوي السعودية تشييدها.

وفي داخل العدد، تناولت المجلة نمط الحياة الفاخر لابن سلمان الذي يمتلك ثروة شخصية تبلغ ثلاثة مليارات دولار وقصر لويس الرابع عشر ملك فرنسا الذي يقع في مساحة 54 ألف قدم بمنطقة فرساي.

وخصصت المجلة صفحات للحديث عن رؤية 2030 للسعودية، وسبع صفحات أخرى لمشروع (نيوم) المزمع إنشاؤه بتكلفة 640 مليار دولار والذي وصفته ديلي بيست بأنه "المدينة الفاضلة التي لم يشهد العالم مثيلا لها قط".

غير أن المجلة "تجنبت الخوض في جوانب أخرى تتعلق بسجلات السعودية في مكافحة الإرهاب وحقوق الإنسان، بل إن ما راق لها هو تمجيد الشراكة بين محمد بن سلمان ودونالد ترمب".  

وتجلى ذلك في نشرها خمس صور للرئيس الأميركي، منها واحدة يصافح فيها ولي العهد السعودي وفي مقابلها صورة أخرى لابن سلمان وهو يُسلِّم على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  بابتسامة عريضة.

وهناك صور لابن سلمان مع الملياردير الأميركي بيل غيتس، والرئيس الصيني تشي جين بينغ، ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ووزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس.

ومضت ديلي بيست في تحقيقها الصحفي إلى أن مجلة (نيو كينغدوم) اعتبرت أن تولي محمد بن سلمان زمام الحكم في المملكة بمثابة أمر واقع، إذ كتبت تقول إن "مصادر رفيعة في السعودية يتوقعون منه أن يعتلي العرش في غضون العام الحالي".

المصدر : الصحافة الأميركية