عشرات القتلى بحريق مركز تجاري في روسيا

سلطات الطوارئ الروسية خلال محاولاتها احتواء الحريق (الأوروبية)
سلطات الطوارئ الروسية خلال محاولاتها احتواء الحريق (الأوروبية)

أفادت مصادر إعلامية روسية اليوم الاثنين بارتفاع عدد ضحايا الحريق المدمر -الذي اندلع أمس بمركز تسوق بمدينة كيميروفو الصناعية في سيبيريا الغربية- إلى 56 قتيلا وعشرات المصابين.
  
وذكرت وكالات إخبارية روسية أنه عُثر على جثث 56 شخصا على الأقل عقب الحريق، ونقلت عن أجهزة الطوارئ أن العديد من الأشخاص لا يزالون في عداد المفقودين إثر الحريق.

وقالت وزارة الطوارئ في وقت سابق اليوم إن 16 شخصا مازالوا مفقودين عندما اندلع الحريق بينهم أطفال.
 
ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن المركز العملياتي الذي يعمل بمكان الحادث أنّ الحريق أسفر عن إصابة 69 آخرين بينهم أربعون طفلا، وقد أجلت السلطات 250 شخصا من المركز التجاري الترفيهي.

وقال فلاديمير شيرنوف النائب الأول لمحافظ المنطقة إنه تم العثور على ثلاثين جثة في دار عرض سينمائي داخل المركز التجاري، وأفادت تقارير بأن العديد من الأشخاص قفزوا من نوافذ المبنى.

ولم تكشف بعد أسباب الحريق أو ملابساته، وقال المتحدث باسم جهاز خدمات الطوارئ أن السلطات فتحت تحقيقا جنائيا في الحريق الذي بدأ بالطابق الرابع من مبنى زيمنيايا فيشنيا أو "وينتر شيري" وسط كيميروفو قبل أن يلتهم منطقة تبلغ 1500 متر مربع.

المصدر : وكالات