الشرطة تستجوب نتنياهو مجددا بقضية فساد

تهم الفساد تطارد نتنياهو وزوجته سارة (رويترز)
تهم الفساد تطارد نتنياهو وزوجته سارة (رويترز)

استجوبت الشرطة الإسرائيلية اليوم الاثنين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في إطار التحقيق في قضية فساد تورطت فيها شركة الاتصالات "بيزك".

وستجري الشرطة تحقيقات منفصلة ومتزامنة مع سارة (زوجة نتنياهو) ونجله يائير، بالإضافة لمالك شركة "بيزك" واثنين من شهود الإثبات.

ويتهم نتنياهو وأفراد عائلته بتقديم تسهيلات لشاؤول ألوفيتش مالك الشركة درّت عليه أرباحا وصلت لنحو مليار شيكل (286.5 مليون دولار أميركي) مقابل تقديم موقع (ويللا) الإخباري الإلكتروني المملوك لـ "بيزك" تغطية إعلامية لصالح نتنياهو وعائلته.

وتحمل هذه القضية الرقم 4000، وتضاف إلى قضيتين تحملان رقم 1000 و2000 حيث أوصت الشرطة بتقديم لوائح اتهام، ومحاكمة نتنياهو فيهما بتهم الفساد وخيانة الأمانة.

وهذه هي المرة الثانية التي يخضع فيها نتنياهو للاستجواب في القضية، علما بأنه كان يشغل منصب وزير الاتصالات حتى العام الماضي، إلى جانب رئاسة الحكومة.

وامتنعت الشرطة عن التعليق المباشر حول الموضوع، لكنها قالت في بيان إن تحقيقات منفصلة تجري حاليا فيما يتعلق بالقضية نفسها.

وقد شوهد طاقم التحقيق الخاص التابع للشرطة يصل مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس الغربية صباح اليوم. وأفادت القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي أن زوجة رئيس الوزراء وابنه يستجوبان في موقع آخر.

وأوردت صحيفة هآرتس من جانبها أن نتنياهو وسارة سيواجهان بالإفادة التي أدلى بها نير حيفتس المساعد السابق لرئيس الحكومة الذي توصل مع النيابة العامة إلى صفقة شاهد حق عام ضد نتنياهو.

وجولة الاستجواب الجديدة هي التاسعة التي تجريها الشرطة مع نتنياهو منذ انطلاق التحقيقات ضده العام المنصرم.

المصدر : الجزيرة + وكالات