القضاء الأميركي يسقط التهم عن حراس لأردوغان

وقعت مصادمات أمام السفارة التركية لدى واشنطن منتصف مايو/أيار 2017 أثناء زيارة أردوغان للولايات المتحدة (رويترز)
وقعت مصادمات أمام السفارة التركية لدى واشنطن منتصف مايو/أيار 2017 أثناء زيارة أردوغان للولايات المتحدة (رويترز)

قال مصدر قضائي إن السلطات الأميركية أسقطت "سرا" الملاحقات التي تستهدف 11 رجل أمن للرئيس التركي رجب طيب أردوغان يشتبه بأنهم اعتدوا بعنف على ناشطين أكراد في واشنطن في مايو/أيار 2017.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم نيابة العاصمة الفدرالية، قوله إن الملاحقات ضد أربعة من الحراس الشخصيين لأردوغان أسقطت في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وتلك التي تستهدف السبعة الآخرين أسقطت في 14 فبراير/شباط 2018.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الأناضول عن المحامي غوناي أفينج -الذي يتابع القضية نيابة عن السفارة التركية بواشنطن- قوله الاتهامات وقرارات التوقيف بحق العناصر السبعة سحبت وألغيت يوم 14 من الشهر الماضي.

وأشار المحامي إلى أن القرار جاء بناء على عدم توفر أدلة كافية لتوجيه تهم للأشخاص السبعة المذكورين ومعاقبتهم.

وتوقع بأن تكون النيابة العامة قد توصلت إلى هذا القرار في 14 فبراير/ شباط الماضي خلال لقاءات سرية مع الجهات المعنية، لكنها لم تعلن ذلك عبر مؤتمر صحفي للرأي العام.

ولفت أفينج إلى أن التهم -التي أسقطت عن الحراس الأربعة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي- جاءت لعدم وجود هؤلاء الحراس الأربعة في مكان الحادث.

استياء وشكوك
وكانت هذه الملاحقات تثير استياء أردوغان، وتؤثر على العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا الدولة التي تعتبرها واشنطن حليفة أساسية في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية.

ووجه الاتهام إلى 19 مشتبها به في هذا الملف الدبلوماسي الحساس، بينهم 15 من حراس أردوغان، في إجراء اعتبره الرئيس التركي "فضيحة".

من جهتها، قالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن "الوزارة لم تلعب أي دور في قرار التخلي عن الملاحقات".

وشكل الإعلان عن إسقاط هذه الملاحقات لأسباب غير معروفة مفاجأة وأثار شكوكا لأن السلطات الأميركية أكدت مرات عدة أنها تمتلك شهادات وتسجيلات فيديو تسمح بإدانة أنصار أردوغان.

وأكدت أن رجال الأمن المكلفين بحماية أردوغان -الذين كان معظمهم يرتدون بزات قاتمة اللون- هاجموا بعنف المحتجين الأكراد وقاموا بضربهم.

يُشار إلى أنه وقعت مصادمات أمام السفارة التركية لدى واشنطن منتصف مايو/أيار 2017، أثناء زيارة أردوغان للولايات المتحدة، مما أدى إلى إصابة 12 شخصا أحدهم تركي.

المصدر : وكالات