عاجزا عن مقارعة مولر.. محامي ترمب يستقيل

داود استاء من سعي ترمب لتوظيف محامين جدد وفقا لمصادر (رويترز)
داود استاء من سعي ترمب لتوظيف محامين جدد وفقا لمصادر (رويترز)

نقلت صحيفة واشنطن بوست أن جون داود المحامي الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب استقال من عمله وسط تغييرات في الفريق القانوني للرئيس، إذ يبحث ترمب عن سند قوي لمواجهة المحقق الخاص روبرت مولر.

وقالت الصحيفة نقلا عن ثلاثة مصادر إن داود استقال اليوم الخميس، استنادا إلى رغبة مشتركة بينه وبين ترمب الذي فقد الثقة في قدرته على التعامل مع تحقيق مولر في شبهات تواطؤ بين حملة ترمب الانتخابية وروسيا.

وكتب داود إلى "واشنطن بوست" عبر البريد الإلكتروني "أحب الرئيس وأتمنى له الخير". وقالت المصادر إن داود ساءه سعي ترمب مؤخرا لتوظيف محامين جدد.

وأضافت المصادر أن داود دخل في سجالات مع الرئيس في الأسابيع الأخيرة، من بينها اختلافه بشدة على إستراتيجية قانونية.

وأشار مراسل الجزيرة ناصر الحسيني إلى أن داود كان مسؤولا عن ترتيب الدفاع القانوني أمام مولر، وأنه هو من نصح الرئيس بألا يقبل أبدا طلب مولر جلسة تحقيق معه.

وذكر المراسل أن المحامي جو دي جينوفا -الذي ضمه ترمب إلى فريقه القانوني الأسبوع الماضي- قريب جدا من موقف ترمب السياسي، ويرى أن "الدولة العميقة الأميركية" تآمرت على الرئيس وهي التي وضعته في كل هذه التعقيدات.

ونشرت "واشنطن بوست" الاثنين الماضي أيضا أن ترمب حث مساعديه على مخاطبة نجم المحاماة ثيودور أولسون للانضمام إلى فريقه القانوني، في الوقت الذي يحاول فيه التصدي لاتهامات محتملة بعرقلة مجرى العدالة.

المصدر : واشنطن بوست

حول هذه القصة

نفى تاي كوب -أحد محامي البيت الأبيض- وجود نية لدى الرئيس الأميركي دونالد ترمب لطرد المحقق الخاص روبرت مولر، بينما يسعى البيت الأبيض لمنع التسريبات بتوقيع الموظفين على اتفاقية بذلك.

طالب جون داود المحامي الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب بإنهاء تحقيقات المحقق الخاص روبرت مولر في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية، عقب إقالة نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي.

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال أن محامي الرئيس الأميركي دونالد ترمب يسعى لإبرام اتفاق مع المحقق روبرت مولر، يؤدي لوقف التحقيقات بعلاقات محتملة بين فريقه والروس أثناء حملة ترمب الانتخابية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة