عـاجـل: رئيس القائمة العربية المشتركة للأحزاب العربية في إسرائيل: رشحنا غانتس لوضع حد لحقبة نتنياهو وإسقاط من حرض علينا

تحقيق رسمي مع ساركوزي بشأن أموال القذافي

أكد مصدر قضائي الأربعاء إخضاع الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للتحقيق رسميا بسبب مزاعم بتلقيه ملايين الدولارات من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لتمويل حملته لخوض الانتخابات الرئاسية عام 2007.

وقال المصدر إن ساركوزي يواجه اتهامات محتملة تشمل تمويلا غير مشروع لحملة الانتخابات الرئاسية، و"الاستفادة من عملية اختلاس أموال عامة ليبية".

وقد أُفرِج عن الرئيس الأسبق شريطة الخضوع لإشراف قضائي بعد يومين من الاستجواب. ونفى ساركوزي مرارا التهم الموجهة له.

يشار إلى أن ساركوزي تولى رئاسة فرنسا بين عامي 2007 و2012، واستقبل القذافي في باريس في زيارة رسمية في العام الذي تولى فيه منصبه.

وفي عام 2011 لعبت فرنسا وبريطانيا دورا قياديا في حملة حلف شمال الأطلسي (ناتو) لدعم المعارضين للقذافي الذين أطاحوا به وقتلوه.

وفي عام 2012 نشر موقع "ميديا بارت" للأخبار الاستقصائية وثيقة تشير إلى أن نظام القذافي وافق على المشاركة في تمويل حملة ساركوزي الانتخابية بحوالي 50 مليون يورو (61.7 مليون دولار).

وفي عام 2016 نشر الموقع مقابلة مع وسيط في الصفقة قال إنه سلم ثلاث حقائب تحوي 5 ملايين يورو لساركوزي الذي كان حينها وزيرا للداخلية. وقال إن ساركوزي وشريكا له تسلما الحقائب في أواخر عام 2006 وأوائل عام 2007.

ومن جانبها، علقت منافسة ساركوزي في انتخابات 2007 سيغولين روايال قائلة "على الرغم من الظروف الصعبة، فإن هناك تقدما في سير العدالة".

المصدر : الفرنسية