مارين لوبان تواجه السجن

لوبان خسرت في مايو/أيار الماضي الدور الثاني للرئاسيات الفرنسية أمام ماكرون (رويترز)
لوبان خسرت في مايو/أيار الماضي الدور الثاني للرئاسيات الفرنسية أمام ماكرون (رويترز)

وجه قاض فرنسي تهمة نشر صور ذات طابع عنيف إلى رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني مارين لوبان وذلك لنشرها في ديسمبر/كانون الأول 2015 صورا على موقع تويتر لما وصفت "بفظاعات ارتكبها تنظيم الدولة الإسلامية".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الادعاء الفرنسي قوله "لقد وُجّهت للوبان تهمة نشر صور عنيفة وهي جُنحة تصل العقوبة فيها إلى ثلاث سنوات سجنا وغرامة تقدر بـ 75 ألف يورو (ما يعادل 90 ألف دولار).

وبهذا تكون الزعيمة اليمينية الفرنسية ثاني شخصية في حزبها تقع تحت طائلة التهمة نفسها، إذ سبق اتهام المحامي والنائب جيلبير كولار في حزب لوبان في يناير/كانون الثاني الماضي لنشره صورا عنيفة على مواقع التواصل.

وتتهم لوبان الحكومات الفرنسية المتعاقبة بالتقاعس في مكافحة المتشددين من خلال سياسة الهجرة التي تعتبرها متساهلة مع المهاجرين المقيمين بشكل قانوني إضافة إلى الهجرة غير الشرعية أيضا، إذ تهاجم لوبان سياسة الحدود المفتوحة من خلال منح فيزا شينغن وتدعو إلى إعادة سيطرة فرنسا على حدودها الوطنية.

وكان البرلمان الأوروبي رفع الحصانة البرلمانية عن لوبان في مارس/آذار من العام الماضي بطلب من القضاء الفرنسي، لكن لوبان ردت على القرار بأن تنديدها برعب تنظيم الدولة في دول أخرى كان ينبغي أن يخولها الحصول على ميدالية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة