طالبان: نرفض وجود حكومة أفغانية على النمط الأميركي

طالبان ترى العمل المسلح سبيلا لإجبار القوات الأميركية على الخروج من أفغانستان (الجزيرة)
طالبان ترى العمل المسلح سبيلا لإجبار القوات الأميركية على الخروج من أفغانستان (الجزيرة)

ردت طالبان بفتور على دعوة من الحكومة الأفغانية لبدء محادثات سلام، وذلك إثر عرض من الرئيس أشرف غني تضمن الاعتراف بالحركة طرفا مشروعا في المفاوضات والعمل على إنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من 16 عاما.

وقالت وكالة رويترز للأنباء إن طالبان لم تعط بعد ردا رسميا على دعوة غني، لكن المتحدث الرئيسي باسم الحركة رد على "رسالة مفتوحة" نشرتها مجلة "نيويوركر" من بارنيت روبن، وهو معلق على الشأن السياسي الأفغاني يحظى بالاحترام، حث فيها طالبان على قبول الحوار مع حكومة كابل.

وقالت طالبان إن أفغانستان محتلة وفرضت عليها حكومة على النمط الأميركي، وإن الحركة أكدت التزامها بالاستجابة للمخاوف الدولية المتعلقة باستخدام البلاد قاعدة لشن هجمات إرهابية، وإنها لا تريد صراعا مع الولايات المتحدة أو أي قوى أخرى.

وتساءلت "هل جوهر الموضوع هو الإرهاب أم حرص أميركا على استخراج ثروة أفغانستان المعدنية وفرض حكومة على نمطها الخاص؟".

وكانت طالبان عرضت مرتين خلال الأسابيع القليلة الماضية إجراء محادثات مع الولايات المتحدة، مستبعدة المحادثات مع كابل.

يُذكر أنه قد عُـقدت خلال السنوات الماضية جولات مفاوضات عديدة بين الحكومة وطالبان، بدعم "اللجنة الرباعية الدولية: أفغانستان، باكستان، الولايات المتحدة، الصين".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عرض الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني وقفا لإطلاق النار على حركة طالبان والاعتراف بها حزبا سياسيا مشروعا، وقال إن بلاده مستعدة للتفاوض معها من دون شروط مسبقة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة