ولاية رابعة لبوتين وسط انتقادات غربية

بولاية رئاسية رابعة تمتد حتى عام 2024 يمدد بوتين هيمنته السياسية على روسيا لنحو ربع قرن (رويترز)
بولاية رئاسية رابعة تمتد حتى عام 2024 يمدد بوتين هيمنته السياسية على روسيا لنحو ربع قرن (رويترز)

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية فوز فلاديمير بوتين بفترة رئاسية رابعة بعد حصوله على أكثر من 76%من أصوات الناخبين. وقالت اللجنة إن نسبة الإقبال على التصويت في الانتخابات أمس الأحد تجاوزت 67% من مجموع من يحق لهم الاقتراع، وأضافت أنه لا توجد شكاوى من قبل المترشحين تشكك في نزاهة الانتخابات.

وفي جزيرة القرم، قالت لجنة الانتخابات إن بوتين حصد 92.14% من أصوات الناخبين، بعد فرز 99% من الأصوات، وأشارت إلى أن النتيجة النهائية لنسبة المشاركة بلغت 63.68% في عموم القرم و65% في مدينة سيفاستوبول.

وفي سياق متصل، أعلن نيقولاي بانكوف نائب وزير الدفاع الروسي أن جميع العسكريين الروس الموجودين بسوريا صوتوا لصالح بوتين في الانتخابات الرئاسية، وقال بانكوف إن نحو ثلاثة آلاف عسكري روسي أدلوا بأصواتهم في مراكز اقتراع أُنشئت خصيصا في قاعدتي طرطوس وحميميم والسفارة الروسية بدمشق وعلى متن السفن الحربية الروسية المرابطة قبالة الشواطئ السورية.

وبينما اعتبر وفد من المراقبين الدوليين خلال مؤتمر صحفي أن الانتخابات الرئاسية الروسية مرت في جو ديمقراطي ووفق المعايير الدولية، واحتُرمت فيها حقوق جميع الإثنيات والأقليات دون تمييز؛ تحدث مراقبون للانتخابات من المعارضة عن رصد أكثر من 2500 مخالفة خلال الانتخابات.

انتقادات غربية
كما انتقدت عدد من الدول الغربية تلك الانتخابات، وإجراءها في منطقة القرم، حيث أعرب وزير الخارجية الألماني الجديد هايكو ماس عن قناعته بأنها لم تطابق المعايير الأوروبية.

وقال ماس اليوم الاثنين خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "لا يمكننا بالتأكيد الحديث في كافة الجوانب عن تنافس سياسي نزيه كما نعرفه"، مضيفا أن إجراء انتخابات في منطقة القرم، التي ضمتها روسيا إليها بالمخالفة للقانون الدولي، أمر لا يمكن قبوله أيضا.

وقالت وزيرة خارجية السويد مارغوت والستروم إنه تم التلاعب في الحملة الانتخابية في روسيا لصالح الرئيس بوتين بسيطرة الحكومة على وسائل الإعلام ومنع أحزاب المعارضة من الترشح. وانتقدت الوزيرة إجراء الانتخابات بشبه جزيرة القرم، قائلة "ندين إجراء الانتخابات في هذه المنطقة التي تحتلها روسيا". والموقف نفسه عبرت عنه الحكومة النرويجية.

أما الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو فوصف الانتخابات في القرم بغير الشرعية، وقال في كلمة له إن نسبة المشاركة المعلنة، ونتيجة التصويت، لا تعكسان موقف سكان شبه الجزيرة، شاكرا سكان القرم الذين لم يصوتوا رغم تعرضهم للتهديد والتخويف، حسب تعبيره.

يذكر أن الرئيس بوتين وعد الروس في أول تصريح له بعد إعادة انتخابه بتحقيق مزيد من الإنجازات، وأعرب عن استعداده لتصحيح العلاقات مع الغرب على أساس المساواة والاحترام المتبادلين. وقال في خطاب النصر قرب الميدان الأحمر إنه يعتبر الفوز تصويتا بالثقة على ما حققه من إنجازات في ظروف صعبة.

يشار إلى أنه بولاية رئاسية رابعة تمتد حتى عام 2024 يمدد بوتين هيمنته السياسية على روسيا لنحو ربع قرن، حيث سيكون في 71 من العمر، ليصبح ثاني أطول زعماء الكرملين بقاء في الحكم بعد الرئيس السوفياتي جوزيف ستالين.

المصدر : الجزيرة + وكالات