هل يعاقب ترمب تجار المخدرات بالإعدام؟

الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز-أرشيف)
الرئيس الأميركي دونالد ترمب (رويترز-أرشيف)

سيكشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب النقاب اليوم الاثنين عن خطة لمكافحة أزمة إدمان المواد الأفيونية, تشمل السعي إلى معاقبة تجار المخدرات بالإعدام.

وسيسعى البيت الأبيض إلى خفض كمية العقاقير المباعة, التي تؤدي إلى فرض الحد الأدنى من العقوبات الإلزامية على الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بشكل خاص.

وسيعلن ترمب عن الخطة في ولاية نيوهامشاير، التي تأثرت بشكل خاص من أزمة الأفيون، التي أثرت على الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير.

وستشمل الخطة الجديدة الجهود المبذولة لتقليص كمية المسكنات الموضعية الأفيونية المقررة بمقدار الثلث في غضون ثلاث سنوات وتحسين رعاية ومعاملة المدمنين.

وفي أكثر من مناسبة، دعا ترمب إلى فرض عقوبة الإعدام على تجار المخدرات، وكان آخرها في اجتماع حاشد هذا الشهر في بنسلفانيا، حيث قال إن بعض التجار "يقتلون آلاف الأشخاص خلال حياتهم".

وتسببت المواد الأفيونية، بما في ذلك كارفينتانيل والهيروين، في مقتل 42 ألف شخص في البلاد خلال عام 2016، كما أن الجرعات الزائدة من هذه العقاقير هي السبب الأكثر شيوعا للوفاة تحت سن الخمسين في البلاد.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يواجه أميركي يدعى جورج إدوين ريفييرا تهمة تهريب نحو ستة كيلوغرامات من مخدر الميثامفيتامين من المكسيك بواسطة طائرة مسيرة (درون) في عملية وصفت بأنها تكتيك جديد للمهربين.

أورد تقرير أن ظاهرة تعاطي المخدرات بأميركا تشهد ارتفاعا أجبر الشرطة على تغيير الطريقة التي تؤدي بها مهامها المعتادة، لتتحول إلى ما يشبه المستشارين النفسيين والأطباء والمساعدين الاجتماعيين.

حذّر تقرير أميركي من مشكلة الإدمان على الخمر والمخدرات، واستعرض أعداد الضحايا والتأثيرات المادية التي تدفعها البلاد نتيجة هذه المشكلة، التي تبلغ سنويا نحو أربعمئة مليار دولار.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة