بوتين: لا نرغب في دخول سباق التسلح

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين أن بلاده ليست لديها رغبة في سباق جديد للتسلح وأنها ستخفض إنفاقها العسكري، كما أكد أن روسيا ستطور علاقات بناءة مع دول العالم كافة.

وخلال اجتماع مع منافسيه الذين تفوق عليهم بانتخابات الرئاسة أمس، قال بوتين "لا توجد نية لتسريع نوع من سباق التسلح، وعلى العكس تماما من ذلك سوف نطور علاقات بناءة مع دول العالم كافة. نريد ونطالب شركاءنا بإجراء حوار بيننا، لكن من الواضح أن كل شيء لا يعتمد علينا".

وأضاف أن موسكو خططت لخفض الإنفاق العسكري هذا العام والعام المقبل، وأن هذا القرار لن يؤدي إلى مشاكل في الحفاظ على القدرات الدفاعية لأن النفقات الرئيسية لإنشاء نظام دفاعي حديث قد تمت في الأعوام الماضية.

واعتبر الرئيس الروسي أن هناك قضايا تتعلق بضمان قدرات الدفاع والأمن لا يمكن الاستغناء عنها، وأن أهم أمر بالنسبة لروسيا هو الأجندة الداخلية.

وتابع قائلا "أكرر مرة أخرى أنني أعتمد فعليا على دعمكم ودعم فريقنا الكبير، وذلك عندما يتعلق الأمر بمعالجة القضايا التي تواجهها البلاد والتي يجب علينا حلها والتي سنحلها سويا بالتأكيد".

وبعد تأكد فوزه الساحق بولاية رئاسية رابعة أمس، تحدث بوتين لأنصاره من فوق منصة قبالة الميدان الأحمر بموسكو، وقال إن نتيجة الانتخابات تمثل اعترافا بما تحقق من إنجازات السنوات القليلة الماضية رغم الأوضاع الصعبة، مضيفا أن روسيا أمامها مستقبل عظيم شريطة أن يظل شعبها متحدا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الروسية فوز فلاديمير بوتين بفترة رئاسية رابعة بعد حصوله على أكثر من 76%من أصوات الناخبين، في حين انتقدت دول غربية تلك الانتخابات ورفضت إجراءها بمنطقة القرم.

جاءت نتائج الانتخابات بأكثر مما يشتهي فلاديمير بوتين، وأصبح "القيصر" رئيسا ست سنوات قادمة، لكن صعوده مجددا لسدة الحكم لم يمر دون انتقادات وتحذيرات بشأن ملفات عدة شائكة تنتظره.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة