بريطانيا: روسيا طورت وخزنت غاز نوفيتشوك

محققان بريطانيان قرب المكان الذي شهد تسميم سكريبال بمدينة سالزبري (رويترز)
محققان بريطانيان قرب المكان الذي شهد تسميم سكريبال بمدينة سالزبري (رويترز)
اتهمت بريطانيا روسيا بتطوير وتخزين غاز "نوفيتشوك" الذي استعمل في تسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته بداية الشهر الجاري، وأعلنت أن محققين مستقلين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيصلون إليها غدا لبدء تحقيقاتهم في الواقعة.

وقال وزير الخارجية بوريس جونسون لـهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إن لدى بلاده "بالفعل دليلا على أن روسيا لم تكن على مدى السنوات العشر الماضية تبحث فقط في استخدام غاز الأعصاب في الاغتيالات بل كانت أيضا تنتج غاز نوفيتشوك وتخزنه".

وسيسافر جونسون إلى بروكسل الاثنين لإطلاع وزراء الخارجية في الاتحاد الأوروبي على تفاصيل واقعة محاولة اغتيال سكريبال باستخدام غاز الأعصاب قبل الاجتماع مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو".

وكان الوزير البريطاني قد ذهب إلى حد ترجيح فرضية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو من قرر تسميم سكريبال، وأثارت تصريحات جونسون غضب الكرملين الذي قال إنه لا يمكن التسامح معها.

وقد لقيت لندن دعما قويا من الأميركيين والأوروبيين الذين أيدوا الاتهامات الموجهة لروسيا، وسيناقش الاتحاد الأوروبي الاثنين إجراءات ضد موسكو، في حين تسعى رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لحشد دعم حلفاء بريطانيا لمعاقبة روسيا.

بريطانيا تتهم روسيا بالوقوف وراء محاولة تسميم الجاسوس سكريبال بغاز نوفيتشوك (الأوروبية)

وصول المحققين
في هذه الأثناء، أعلنت الخارجية البريطانية أن المحققين المستقلين من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيصلون إلى المملكة المتحدة غدا الاثنين لبدء تحقيقاتهم، مضيفة أن الفريق القادم من مدينة لاهاي الهولندية سيلتقي بمسؤولين من مختبر علوم وتكنولوجيا الدفاع البريطاني لمناقشة عملية جمع العينات، بما في ذلك العينات البيئية المستخرجة من موقع الحادث.

وأشارت الخارجية البريطانية إلى أنه بعد ذلك سيجري إرسال العينات إلى مختبرات دولية ذات سمعة عالية تختارها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية للاختبار مع نتائج يتوقع أن تستغرق أسبوعين على الأقل.

وقال البيان إن إرسال العينات هي الخطوة التالية في العملية للتحقق بشكل مستقل من التحليل الذي أجراه مختبر علوم وتكنولوجيا الدفاع البريطاني.

يشار إلى أن سكريبال وابنته يوليا -فضلا عن شرطي بريطاني حاول مساعدتهما- تعرضوا لغاز الأعصاب "نوفيتشوك" الذي طوره الاتحاد السوفياتي السابق، وذلك في الرابع من الشهر الجاري في مدينة سالزبري جنوبي إنجلترا. ويرقد العميل المزدوج السابق وابنته بالمستشفى في حال حرجة، كما أن الشرطي البريطاني حاله خطيرة لكنها مستقرة.

المصدر : وكالات,الجزيرة