روسيا تتوعد بريطانيا ردا على طرد الديبلوماسيين
عـاجـل: رئيسة الوزراء النيوزيلندية للجزيرة: استخدمت كلمة إرهابي لتوصيف الهجوم لأنه ينبغي تسمية الأشياء بأسمائها

روسيا تتوعد بريطانيا ردا على طرد الديبلوماسيين

لافروف أدلى بتصريحاته في أستانا عاصمة كزاخستان (رويترز)
لافروف أدلى بتصريحاته في أستانا عاصمة كزاخستان (رويترز)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة إن بلاده ستطرد ثلاثة دبلوماسيين بريطانيين ردا على قرار لندن طرد 23 من العاملين بالسفارة الروسية في لندن على خلفية قضية تسميم الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال. كما قال سفير موسكو لدى بريطانيا ألكسندر ياكوفينكو الجمعة إن روسيا ستمارس أقصى قدر من الضغوط على لندن.

وقال لافروف للصحفيين ردا على سؤال بشأن ما إذا كانت روسيا سترد بالمثل على قرار الطرد الذي أعلنته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي "بالطبع سنقوم بذلك".

وكان لافروف يتحدث في أستانا عاصمة كزاخستان في أعقاب محادثات بشأن سوريا مع نظيريه الإيراني والتركي.

وقال وزير الخارجية الروسي أمس الخميس إن موسكو سترد بطرد دبلوماسيين بريطانيين "قريبا"، موضحا أن ليس لبلاده أي دافع لاستهداف سكريبال، لكنه أضاف أن آخرين يمكن أن يستخدموا التسميم لـ"تعقيد" نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها روسيا، مستهزئا بتصريحات ماي ووزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون.

تصريحات ورد
وفي هذا الإطار، وصف لافروف من أستانا وزير الدفاع البريطاني بالشاب الوسيم الذي يحاول دخول التاريخ من بوابة التصريحات الصاخبة.

وتساءل عما إذا كان يفتقر كل من ويليامسون وتيريزا للتعليم الكافي، فبرأي لافروف أن الدليل الوحيد لدى ماي بشأن قضية سكريبال هو عبارة "من الممكن جدا"، في حين الدليل لدى ويليامسون هو "على روسيا أن تختفي".

يذكر أن وزير الدفاع البريطاني كان قال في وقت سابق إن على روسيا أن تتنحى جانبا وأن تسكت، وذلك في رده على سؤال أحد الصحفيين بشأن ردة الفعل الروسية المحتملة على قرار بريطانيا ترحيل دبلوماسييها.

أما سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية لافروف فقال إن موسكو تتوقع أن تتخذ بريطانيا والولايات المتحدة وحلفاؤهما قريبا خطوات جديدة فيما يتعلق بتسميم العميل المزدوج السابق.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية قوله إن روسيا لا تزال تعرض الحوار على لندن وواشنطن.

ضغوط وطرد
من جهته، قال سفير موسكو لدى بريطانيا ألكسندر ياكوفينكو الجمعة إن روسيا ستمارس أقصى قدر من الضغوط على لندن في النزاع بشأن تسميم جاسوس روسي سابق.

ونقلت الوكالة عن ياكوفينكو قوله إن 23 دبلوماسيا روسيا طردتهم لندن بسبب الأمر يمثلون 40% من العاملين، وهو ما سيؤثر بشكل خطير على عمل السفارة.

وفي مقابلة مع تلفزيون "روسيا 24" اتهم ياكوفينكو بريطانيا بتصعيد عدوانها على موسكو بهدف تشتيت انتباه الرأي العام بعيدا عن الصعوبات في إدارتها لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي عام 2019.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن فلاديمير بوتين سيتخذ القرار "الأفضل لمصالح روسيا".

وفي بيان مشترك نادر أدانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة أمس الخميس الهجوم على سكريبال وابنته يوليا بوصفه "مساسا بسيادة المملكة المتحدة".

وتتصاعد الفضيحة الدولية، في حين لا يزال سكريبال وابنته في حالة حرجة بعد تسميمهما بغاز الأعصاب نوفيتشوك -الذي طورته روسيا- في مدينة ساليزبري الإنجليزية في 4 مارس/آذار الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات