القراصنة الروس وصلوا إلى محطات الطاقة الغربية

The Dayton Power & Light J.M. Stuart Station lights up the early morning sky on the banks of the Ohio River in Aberdeen, Ohio, U.S., September 13, 2017. Dayton Power & Light J.M. Stuart Station is a 2300+ MW coal fired power plant, and, according to news reports, it will be shut down in 2018. Photograph taken at N38°38.595' W83°42.968'. Photograph taken September 13, 2017. REUTERS/Brian Snyder
محطة كهرباء دايتون الأميركية على نهر أوهايو (رويترز)

اتهمت الإدارة الأميركية روسيا بهندسة سلسلة من الهجمات الإلكترونية على محطات للطاقة والمياه وشبكات الكهرباء في الولايات المتحدة وأوروبا.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين أميركيين وشركات أمنية خاصة أن هذه إشارة من موسكو على احتمال قيامها بتعطيل شبكات مهمة في حال نشوب نزاع مع الغرب.

وذكرت الصحيفة أن وتيرة تلك الهجمات تسارعت أواخر عام 2015 في الفترة ذاتها التي شهدت بداية التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية.

وصرح المسؤولون للصحيفة بأن القراصنة نجحوا في كشف بعض مشغلات الطاقة في أميركا الشمالية وأوروبا في ربيع 2017 وفي الشهور التي تلت ذلك.

واستطاع هؤلاء الوصول إلى أنظمة التحكم في محطات الطاقة التي لم يتم الإعلان عن أسمائها، لكنهم لم يحاولوا وقف أنظمة تشغيلها.

وأفادت نيويورك تايمز بأن صورا لأجهزة الحاسوب في محطات أعلنت عنها وزارة الأمن الداخلي أمس الخميس أظهرت أنه كان لدى القراصنة الروس القدرة على وقف تلك المحطات إن أرادوا.

وقالت الصحيفة إن أجهزة المخابرات الأميركية كانت على علم بالهجمات منذ عام ونصف، وإنها أصدرت تنبيهات بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Russian President Vladimir Putin addresses the Federal Assembly, including the State Duma parliamentarians, members of the Federation Council, regional governors and other high-ranking officials, in Moscow, Russia March 1, 2018. Sputnik/Alexei Nikolskyi/Kremlin via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY.

رفضت روسيا اتهام الولايات المتحدة بأنها دخلت في سباق تسلح، وعملت على تطوير أسلحة خلال أكثر من عشر سنوات، مما يشكل انتهاكا لاتفاق البلدين.

Published On 2/3/2018
United States Ambassador to the United Nations Nikki Haley speaks while Britain's Deputy U.N. Ambassador Jonathan Allen listens during an urgent meeting called by Great Britain to the United Nations Security Council to brief members on former spy poisoning at U.N. headquarters in New York, U.S., March 14, 2018. REUTERS/Shannon Stapleton

تلقت بريطانيا دعم واشنطن وعواصم غربية أخرى في المواجهة بينها وبين روسيا عقب تسميم عميل روسي سابق بغاز الأعصاب. وردت لندن بإجراءات شملت طرد دبلوماسيين روس، وتوعدت موسكو بدورها بالرد.

Published On 15/3/2018
تصاعد أزمة "الجاسوس" بين بريطانيا وروسيا

عبر قادة فرنسا وألمانيا وأميركا وبريطانيا عن استنكارهم لاستخدام غاز الأعصاب في تسميم الجاسوس الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته في ساليزبري ببريطانيا، بينما أعربت روسيا عن استعدادها للحوار.

Published On 15/3/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة