روسيا ترفض الخطوات البريطانية وتصفها بالجنونية

بوتين سيتخذ القرار بالإجراء المناسب ردا على بريطانيا (رويترز)
بوتين سيتخذ القرار بالإجراء المناسب ردا على بريطانيا (رويترز)

قال الكرملين إن الرد على لندن في قضية العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال قيد الإعداد وإن الرئيس فلاديمير بوتين هو من سيقرره، في وقت أعلنت فيه فرنسا والولايات المتحدة تضامنهما مع بريطانيا.

ووصف الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف موقف لندن، وإعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سلسلة عقوبات ضد روسيا بينها طرد 23 دبلوماسيا، بأنه "غير مسؤول على الإطلاق". وأوضح أن "الجانب الروسي ليست له أي علاقة بهذا الحادث" الذي وقع في سالزبري.

وأضاف أن "القرار سيتخذه الرئيس وليس هناك من شك بأنه سيختار الأفضل لمصالح روسيا". وأكد الناطق "نحن بالطبع قلقون من هذا الوضع" معتبرا أنه يحمل "كل مؤشرات الاستفزاز".

من جهته، قال وزير الخارجية سيرغي لافروف إن بلاده ستطرد قريبا دبلوماسيين بريطانيين، ولكنه قال في تصريحات أخرى إن موسكو ستبلغ بريطانيا أولا بأي إجراءات للرد عليها فيما يتعلق بقضية الجاسوس سيرجي سكريبال ثم تعلنها على الملأ.

وأكد لافروف مجددا موقف موسكو من هذه القضية قائلا إن المزاعم البريطانية ضد روسيا "فجة بكل ما في الكلمة من معنى".

وفي نفس السياق، قالت المتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخاروفا -في مؤتمر صحفي عقدته بالعاصمة- إن بلادها تود أن تبدأ حوارا جديا مع لندن بشأن الأزمة الأخيرة، وأضافت أن موسكو مستعدة لبحث أي أدلة بشأن تسميم العميل الروسي، ودعت لندن إلى تزويدها بكل المعلومات عن قضية التسميم.

ووصفت المتحدثة الروسية تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية في البرلمان بأنها اتهامات مجنونة بحق روسيا وشعبها، مضيفة أن الجانب البريطاني يرفض حتى الساعة تقديم معطيات عن حادثة لندن ولا يتعاون مع الجانب الروسي في هذا المجال.

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت أمس إجراءات عقابية ضد روسيا ردا على عملية التسميم التي لم تكن الأولى من نوعها في بريطانيا، في حين رفضت موسكو تلك الاتهامات.

ماي تتلقى دعم الرئيس الفرنسي بعد دعم الولايات المتحدة (رويترز)

دعم غربي
وتلقت بريطانيا الدعم من الولايات المتحدة ودول غربية أخرى في المواجهة بينها وبين روسيا، إذ قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس إنه سيقرر خلال الأيام المقبلة الإجراءات التي ستتخذها باريس بعد اتفاقها مع تقدير بريطانيا المتعلق بوقوف روسيا وراء هجوم على جاسوس سابق في إنجلترا.

وأضاف ماكرون مخاطبا صحفيين في غرب فرنسا "كل شيء يقودنا إلى أن المسؤولية تقع في الواقع على روسيا" وتابع "سأعلن خلال الأيام المقبلة الإجراءات التي ننوي اتخاذها".

وكان البيت الأبيض الأميركي أمس قد أعلن عقب جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي أن الولايات المتحدة تشاطر المملكة المتحدة تقييمها بأن روسيا تتحمل المسؤولية عن هجوم بغاز الأعصاب على مواطن بريطاني وابنته.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز إن واشنطن تدعم قرار لندن طرد دبلوماسيين روس. ووصفت ما قامت به موسكو بأنه "يتفق مع نسق من السلوك الروسي الذي يتجاهل النظام العالمي ويقوض سيادة وأمن الدول في العالم" متهمة موسكو بالسعي لتخريب المؤسسات الديمقراطية الغربية والطعن فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات