عـاجـل: رئاسة الوزراء الإسرائيلية: مستعدون للتحرك لاستعادة جثامين الجنود والمفقودين المحتجزين لدى حماس في غزة

تهديدات بالقتل تغلق مجلسا إسلاميا بألمانيا

مقر المجلس المركزي للمسلمين في مدينة كولن تقرر إغلاقه مؤقتا عقب تهديد رئيسه بالقتل (رويترز)
مقر المجلس المركزي للمسلمين في مدينة كولن تقرر إغلاقه مؤقتا عقب تهديد رئيسه بالقتل (رويترز)

أجبرت تهديدات بالقتل المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا على إغلاق مقره الرئيس في مدينة كولن بصورة مؤقتة، وذلك في ظل تنامي التيارات اليمنية المتطرفة المناهضة للمسلمين والمهاجرين.

ونقلت الصحافة الألمانية عن رئيس المجلس أيمن مزيك أن ظرفا يضم رسالة تهديد بالقتل ومسحوقا أبيض أرسل صباح أمس إلى مكتب هذه المنظمة التي تنضوي تحتها جمعيات إسلامية عدة.

وهددت الرسالة رئيس المجلس المركزي للمسلين في ألمانيا بالقتل إذا لم يتوقف عن توجيه الإهانات لحزب البديل من أجل ألمانيا المتطرف.

وقال مزيك في تصريحاته التي أوردتها وكالة الأناضول "لم نعد نشعر بأننا محميون بما فيه الكفاية. لقد أُصيب العاملون بالصدمة إزاء التهديدات التي يتعرضون لها"، مؤكدا أنهم يأخذون تلك التهديدات على محمل الجد.

مزيك قال إن التهديدات في الآونة الأخيرة باتت واضحة (رويترز)

وأضاف أنهم كانوا يتعرضون لتهديدات ومضايقات مستمرة، وأن التهديدات في الآونة الأخيرة جاءت واضحة وصريحة ما دفعهم إلى إغلاق المجلس. وقالت وكالة الأناضول إن الشرطة بدأت التحقيق في التهديدات لرئيس المجلس، مشيرة إلى فحص المادة البيضاء الواردة في الظرف، واتضح أنها غير ضارة.

يشار إلى أن المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا منظمة مركزية تأسست عام 1987، وتضم 35 جمعية ومنظمة مركزية مسلمة وكذلك أعضاء مستقلين. ومع الصعود التاريخي لليمين المتطرف ممثلا في حزب البديل من أجل ألمانيا في الانتخابات الماضية، تتصاعد المواقف المناهضة للمسلمين واللاجئين في ألمانيا.

وفي منتصف الشهر الماضي، حذرت وزيرة الدولة للاندماج بالحكومة الألمانية عيدان أوزغوز من أن استمرار التحريض على مسلمي البلاد يشجع البعض على ارتكاب اعتداءات عنيفة متزايدة ضدهم.

المصدر : وكالة الأناضول