الكشف عن مفاوضات سرية بين الاتحاد الأوروبي وكوريا الشمالية

القمة المرتقبة بين كيم وترمب تشجع على الكشف عن مفاوضات أوروبية مع كوريا الشمالية (الجزيرة)
القمة المرتقبة بين كيم وترمب تشجع على الكشف عن مفاوضات أوروبية مع كوريا الشمالية (الجزيرة)

شجع التحضير للقمة التاريخية بين الرئيسين الكوري الشمالي كيم جونغ أون والأميركي دونالد ترمب على الكشف عن سلسلة مفاوضات سرية أجراها الاتحاد الأوروبي مع كوريا الشمالية.

وأعلن نائب في البرلمان الأوروبي أن وفدا من هذه المؤسسة أجري منذ ثلاث سنوات مفاوضات سرية مع سلطات كوريا الشمالية في محاولة للتوصل إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي.
    
وقال النائب الأوروبي البريطاني المحافظ نيرجي ديفا خلال مؤتمر صحفي على هامش جلسة علنية للبرلمان في ستراسبورغ شرقي فرنسا أمس الأربعاء "التقينا سرا مسؤولين كوريين شماليين 14 مرة، وفهمنا قلقهم وفهموا قلقنا".
    
وأضاف "لإنهاء التوتر مع كوريا الشمالية تولى الوفد الأوروبي "الدفاع بلا هوادة عن الحوار دون شروط مسبقة".
    
وعن توقيت تصريحاته تلك، أكد أنه رغب في الكشف عن المباحثات الآن مع التحضير لقمة تاريخية بين الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والكوري الشمالي كيم جونغ أون نهاية مايو/أيار المقبل.
    
وعقدت المباحثات بين البرلمانيين الأوروبيين والمسؤولين الكوريين الشماليين وضمنهم وزراء، بانتظام في بروكسل.
    
وقال النائب الأوروبي "قلنا لهم بعبارات لا لبس فيها إنهم إذا استمروا في برنامجيهم الصاروخي والنووي، فإن ذلك سيؤدي فقط إلى أمر حتمي لا نجرؤ على التفكير فيه".
    
وبالتوازي، التقى الوفد الأوروبي مسؤولين أميركيين وصينيين ويابانيين وكوريين جنوبيين، بهدف الدفع نحو الحوار من أجل "شبه جزيرة كورية خالية من السلاح النووي وبشكل قابل للتحقق".
    
وبحسب ديفا فقد "كان لوفد البرلمان الأوروبي دور في تطوير ثقة كافية لإقامة حوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة".
  
ويذكر أن الاتحاد الأوروبي فرض سلسلة عقوبات على كوريا الشمالية إثر برامجها للتسلح النووي والصاروخي، لكنه على رغم ذلك يقيم علاقات دبلوماسية مع كوريا الشمالية منذ 2001 وكذلك معظم دوله.
    
ولدى سبع من دول الاتحاد الأوروبي سفارات في بيونغ يانغ وهي ألمانيا والسويد ورومانيا والتشيك وبلغاريا وبولندا والمملكة المتحدة.

إقليميا ظهرت مقدمات تحول في موقف اليابان من كوريا الشمالية، حيث ذكرت وسائل إعلام يابانية أمس أن الحكومة اليابانية تدرس عقد قمة بين رئيسها شينزو آبي والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

المصدر : وكالات