ظريف بباكستان لبحث أمن الحدود وخط الغاز

وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف والوفد المرافق له (يمين) في اجتماع مع نظيره الباكستاني خواجة آصف بإسلام آباد (الجزيرة)
وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف والوفد المرافق له (يمين) في اجتماع مع نظيره الباكستاني خواجة آصف بإسلام آباد (الجزيرة)

بدأ وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف والوفد المرافق زيارة لباكستان عقد خلالها اجتماعا مع نظيره الباكستاني خواجة آصف بمقر وزارة الخارجية الباكستانية.

وتبحث الزيارة العلاقات الثنائية بين البلدين وأمن الحدود والوضع الإقليمي وأنبوب الغاز الإيراني لباكستان.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إن زيارة ظريف لباكستان تتواصل لثلاثة أيام، وجاءت تلبية لدعوة وجهها له نظيره الباكستاني.

ويرافق وزير الخارجية الإيراني وفد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال يضم ثلاثين شخصا من مختلف قطاعات التجارة والاقتصاد، ومن المقرر أن يلتقي عددا من كبار المسؤولين الباكستانيين، أبرزهم الرئيس ممنون حسين ورئيس الوزراء شهيد خاقان عباسي، بالإضافة إلى لقاء مع رجال الأعمال من البلدين في إسلام آباد وكراتشي.

وتأتي زيارة ظريف لإسلام آباد في وقت أشارت فيه تقارير إلى قلق باكستاني من السماح للهند باستخدام ميناء تشبهار الإيراني، وهو ما يضر بميناء غوادر الباكستاني.

يذكر أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي كان أعلن أول أمس السبت أن زيارة محمد جواد ظريف لإسلام آباد تهدف إلى إجراء مشاورات مع المسؤولين الباكستانيين، والسعي لتسهيل وتوفير الفرص المناسبة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية، خاصة في القطاع الخاص بإيران وباكستان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف ووزير الداخلية تشودري نثار في إسلام آباد، ضرورة إيجاد حلول للمشاكل الحدودية بين البلدين، وتعقب المجموعات المسلحة.

يشارك وزراء خارجية باكستان وإيران وأفغانستان في اجتماع ثلاثي بإسلام آباد بهدف إعداد وتنفيذ مشاريع في مجال التعاون الإقليمي والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار وتوفير فرص لتحسين مستوى المعيشة والتقدم في المنطقة.

أبرمت باكستان وإيران اتفاقاً يمهد الطريق لمد خط أنابيب للغاز الطبيعي طال انتظاره بين البلدين، بتكلفة تصل إلى 7.6 مليارات دولار. وبموجب الاتفاق سيتم نقل 750 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي يومياً من إيران لباكستان، ويتوقع بدء تشغيل المشروع في 2015.

تقع باكستان في الجزء الغربي من شبه القارة الهندية، تحدها أفغانستان من الشمال والشرق، وإيران من الشرق، وبحر العرب من الجنوب، والهند من الغرب، والصين من الشمال الشرقي.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة