الحرس الثوري الإيراني يعلن إحباط عملية "انتحارية"

أعلن الحرس الثوري الإيراني إحباطه "عملية انتحارية" كانت تستهدف مركزا عسكريا بمنطقة سروان في محافظة سيستان وبلوشستان على الحدود مع باكستان.

وقال الحرس في بيان له إن مجموعة وصفها بالإرهابية كانت تريد تفجير مقر المركز عبر سيارة مفخخة، وأشار إلى مقتل أربعة من المهاجمين.

وأوضح البيان أن أحد المهاجمين كان يستقل سيارة مفخخة، وآخر يرتدي حزاما ناسفا، مشيرا إلى أن اثنين من أفراد قوات الباسيج أصيبا خلال الاشتباكات التي وقعت في وقت متأخر من مساء أمس الأحد في جنوب شرق البلاد.

وفي تصريح آخر، أكد القيادي في الحرس الثوري العميد محمد ماراني للتلفزيون أن أربعة "إرهابيين" قتلوا بعد أن تسللوا من بلد مجاور للهجوم على نقطة مراقبة عسكرية، دون أن يذكر اسم باكستان.

وأخذت إيران في الماضي على باكستان دعم مجموعة تدعى "جيش العدل" التي تتهمها السلطات الإيرانية بشن عدد كبير من العمليات المسلحة في سيستان وبلوشستان التي تبعد نحو خمسين كيلومترا عن الحدود الباكستانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات