الرئاسة في الصين مدى الحياة بعد تعديل دستوري
عـاجـل: وكالة الأنباء الألمانية: السلطات المصرية تنفذ عقوبة الإعدام بحق 9 أشخاص في قضية قتل النائب العام السابق

الرئاسة في الصين مدى الحياة بعد تعديل دستوري

المؤيدون رأوا في القرار فرصة لمنح الرئيس بينغ فرصته لإتمام مشاريع لصالح الصين والمعارضون متخوفون من حكم الفرد الواحد (رويترز)
المؤيدون رأوا في القرار فرصة لمنح الرئيس بينغ فرصته لإتمام مشاريع لصالح الصين والمعارضون متخوفون من حكم الفرد الواحد (رويترز)

أقر مجلس نواب الشعب الصيني اليوم مشروع قرار بإزالة بند من الدستور يحدد ولاية الرئيس بفترتين متتاليتين، وإضافة أفكار الرئيس الحالي شي جين بينغ حول الاشتراكية ذات الخصائص الصينية في العصر الجديد إلى الدستور، وذلك بعد أن حاز المشروع على موافقة أعضاء البرلمان. 

وكانت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني قدمت مشروع القرار خلال مؤتمر الحزب الأخير في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتأتي التعديلات الدستورية في ظل إحكام الرئيس الحالي شي جين بينغ قبضته على الحزب، بعد إزاحة معظم منافسيه الأقوياء، ضمن حملة شنها على الفساد منذ توليه السلطة، مما سيمنحه فرصة للاستمرار في الحكم بعد انتهاء ولايته الثانية عام 2022. 

وصوّت أعضاء الجمعية الوطنية الشعبية البالغ عددهم نحو ثلاثة آلاف في جلسة مغلقة على إلغاء المادة التي تحدد عدد الولايات الرئاسية باثنتين، كل منها خمس سنوات. 

وذكر مدير مكتب الجزيرة في بكين ناصر عبد الحق أن الموافقة تعني أن ما أرساه عراب سياسة الإصلاح والانفتاح قبل أربعين عاما دينغ شياوبينغ -الذي جعل القيادة جماعية- انتهى، لصالح عودة قيادة الفرد الواحد.

وأضاف أنه رغم الشعبية التي لدى الرئيس الحالي، فإن العديد من المراقبين يرون في هذا القرار حيادا عن القيادة الجماعية التي ترسخت منذ بداية الإصلاح، في حين يرى المؤيدون أن هذا القرار يمنح الرئيس صلاحيات أوسع لتنفيذ خططه المستقبلية لفائدة الصين.

وقال الخبير في الشؤون الصينية جان بيار كابيستان من الجامعة المعمدانية في هونغ كونغ إن "الجمعية الوطنية الشعبية لم تصوت يوما ضد أي نص".

ورأى الخبير السياسي هوا بو الذي يقيم في بكين أن "بعض النواب المتمسكين بإصلاحات دينغ شياوبينغ يعتقدون بأن هذا التعديل هو عودة إلى الوراء".    

وكان عدد الولايات الرئاسية حُدد باثنتين في دستور 1982 في عهد دينغ شياوبينغ لتجنب أي عودة لحكم الفرد الواحد لعهد ماو تسي تونغ (1949-1976).    

ومنذ توليه قيادة الحزب الشيوعي الصيني في نهاية 2012، ثم رئاسة الدولة مطلع 2013، عزز شي سلطة النظام، وصدر قانون يمنع أي معارضة على الإنترنت، وصدرت أحكام قاسية بالسجن على مدافعين عن حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات