استعداد أميركي مشروط لإعفاء أوروبا من الرسوم الجمركية

ترمب يسلم أحد مساعديه الأقلام التي وقع بها على قرارات فرض رسوم على واردات الصلب والألومنيوم المثيرة للجدل (رويترز)
ترمب يسلم أحد مساعديه الأقلام التي وقع بها على قرارات فرض رسوم على واردات الصلب والألومنيوم المثيرة للجدل (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب السبت إنه سيعفي الاتحاد الأوروبي من الرسوم التي فرضها على واردات الولايات المتحدة من الصلب والألومنيوم إذا ما تخلى الاتحاد في المقابل عن الحواجز التي يضعها أمام المنتجات الأميركية.

وكتب ترمب على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلا إن أعضاء الاتحاد الأوروبي "بلدان رائعة تتعامل بشكل سيئ جدا مع الولايات المتحدة في التجارة، وتتذمر من الحقوق (المتعلقة) بالصلب والألومنيوم".

وأضاف أنه في حال تخلت هذه البلدان "عن حواجزها ورسومها الجمركية المرعبة على المنتجات الأميركية سنتخلى عن رسومنا، وإلا فسنفرض ضرائب على السيارات وغيرها. هذا هو العدل".

وشكل فرض الرئيس الأميركي رسوما تبلغ 25% على استيراد الفولاذ و10% على الألومنيوم صدمة للأوروبيين وغيرهم من كبار الشركاء التجاريين للولايات المتحدة.

غير أن ترمب استثنى كندا والمكسيك من تلك الرسوم التي سيبدأ تطبيقها في غضون 15 يوما.

وفي وقت سابق كانت المفوضة الأوروبية لشؤون التجارة سيسيليا مالمستروم قد أعلنت أن الولايات المتحدة لم تقدم السبت إيضاحات كافية عن كيفية إعفاء أوروبا واليابان من تلك الرسوم، مشيرة إلى أن المحادثات ستستأنف الأسبوع المقبل.    

وأدلت مالمستروم بهذا التصريح في أعقاب محادثات شاقة مع الممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتايزر، في محاولة لنزع فتيل خلاف حاد يخشى كثيرون من تحوله إلى حرب تجارية شاملة.

وذهب الاتحاد الأوروبي بعيدا في مواجهة الرسوم الأميركية الأخيرة، معلنا قائمة منتجات أميركية قد تشملها إجراءات مضادة إذا جرى فرض رسوم على صادرات دوله.

من جانبه، قال وزير التجارة الياباني هيروشيغي سيكو إنه نقل لروبرت لايتايزر قلق طوكيو من الخطوة الأميركية وحذر من حدوث اضطرابات في الأسواق الرئيسية.

المصدر : وكالات