بوتين: الاتهامات الأميركية سخيفة ولا أبالي بها

بوتين: ما الذي يعنيه الأمر إن كان المتهمون روسا (رويترز)
بوتين: ما الذي يعنيه الأمر إن كان المتهمون روسا (رويترز)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه غير مبال أبدا بالاتهامات الأميركية الموجهة لمواطنين روس بالتدخل في الانتخابية الأميركية الأخيرة التي انتهت بفوز المرشح الجمهوري دونالد ترمب.

ففي حوار مع قناة "أن بي سي" الأميركية، أرجع الرئيس الروسي عدم مبالاته بالموضوع بالنظر إلى أن المواطنين الروس المتهمين بالتدخل غير مرتبطين بمؤسسة الكرملين، "ولا يمثلون مصالح الدولة الروسية"، وأضاف" ما الذي يعنيه الأمر إن كانوا روسا.. هناك 146 مليون روسي".

وقال بوتين "نحن في روسيا لا يمكننا مقاضاة أي فرد ما دام لم يتجاوز القانون الروسي". وأضاف متوجها إلى الطرف الأميركي "على الأقل قدموا لنا وثيقة واحدة (متعلقة بالموضوع)، تقدموا بطلب رسمي، وسننظر في الأمر".

كما اعتبر الاتهامات الموجهة لبلاده بـ"السخيفة" وشدد على أنه لا يمكن التصديق بأن روسيا التي تبعد آلاف الأميال عن الولايات المتحدة تدخلت في الانتخابات الأميركية. متسائلا "ما الهدف من ذلك؟".

وكان المحقق الأميركي الخاص روبرت مولر قد وجه الشهر الماضي اتهامات إلى 13 مواطنا روسيا بالتآمر للاحتيال على الولايات المتحدة، كما أصدرت هيئة محلفين اتحادية في مقاطعة كولومبيا اتهاما أيضا إلى ثلاثة كيانات روسية لانتهاك القوانين الجنائية الأميركية من أجل التدخل في الانتخابات والعملية السياسية الأميركية.

المصدر : وكالات,الجزيرة