ثلاث محجبات ينتصرن على شرطة نيويورك

مسلمات أميركيات في نيويورك يتظاهرن للدفاع عن حرية ارتداء الحجاب (الأوروبية-أرشيف)
مسلمات أميركيات في نيويورك يتظاهرن للدفاع عن حرية ارتداء الحجاب (الأوروبية-أرشيف)
وافقت مدينة نيويورك على دفع 180 ألف دولار إلى ثلاث نساء أجربهن رجال شرطة على خلع حجابهن لالتقاط صورة لبطاقة هوية قضائية، حسب ما أعلن مسؤولون أمس الأربعاء.

وقالت محاميتهنّ تهاني عبوشي إن كل سيدة ستحصل على 60 ألف دولار بعد اتفاق تم التوصل إليه بداية الأسبوع أمام محكمة فدرالية في بروكلين حيث أوقفت النساء الثلاث.

وصرّحت عبوشي لوكالة الصحافة الفرنسية "إنها خطوة في الاتجاه الصحيح"، مشيرة إلى "الجهد المشترك" الذي بُذل لتحسين "دليل إجراءات" الشرطة.

وأوضحت متحدثة باسم الجهاز القضائي في مدينة نيويورك أن "تسوية هذه القضايا كانت لصالح كل الأطراف المعنيين".

وتم توقيف إحدى النساء الثلاث في 2012، في حين أوقفت الاثنتان الأخريان عام 2015، وتقدمت النساء الثلاث بشكوى ضد البلدية والشرطة في نيويورك.

ومذاك، تلقى رجال الشرطة في نيويورك تعليمات جديدة تسمح للموقوفات اللواتي يضعن غطاء على رؤوسهن بالذهاب إلى غرفة منفصلة لالتقاط صورة لهنّ من قبل شرطية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أوقفت مدرسة أميركية إحدى المدرّسات عن العمل بعدما نُشر مقطع فيديو على حساب لها على الشبكات الاجتماعية؛ تظهر فيه طالبة محجبة يُنزع عنها حجابها عنوة.

أصبح السماح بإطالة اللحية وارتداء الحجاب للجنود والمجندات بالقوات البرية الأميركية من صلاحيات قادة الألوية بعد تعديل أجري على اللوائح، وأصبح قائد اللواء مكلفا بتلبية مطالب جنوده بهذا الخصوص.

قالت جماعة حقوقية أميركية إن طالبة مسلمة "انفطر قلبها" بعد إبلاغها الثلاثاء بأن كلية عسكرية بساوث كارولاينا لن تسمح لها بارتداء الحجاب، وأشارت إلى أنها تدرس خيارات المواجهة.

تنظر محاكم كاليفورنيا بقضيتين رفعتهما مسلمات بتهمة التمييز، تتعلق الأولى بمسلمة اتهمت شرطيين بإرغامها على إزالة الحجاب، بينما قدمت الثانية من سبع مسلمات قلن إن إدارة مقهى طردتهن بسبب الحجاب.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة