المخابرات الأميركية: روسيا اخترقت قوائم ناخبين

جانيت مانفرا قالت إن القراصنة الروس استهدفوا 21 دائرة تسجيل للناخبين (الأوروبية)
جانيت مانفرا قالت إن القراصنة الروس استهدفوا 21 دائرة تسجيل للناخبين (الأوروبية)

أكدت مسؤولة المخابرات المكلفة بحماية الانتخابات الأميركية من القرصنة أن روسيا اخترقت بنجاح قوائم الناخبين في بعض الولايات قبل الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وفي تصريحات خاصة لشبكة "إن بي سي" أكدت رئيسة الأمن السيبراني في وزارة الأمن الوطني الأميركية جانيت مانفرا أن القراصنة الروس استهدفوا 21 دائرة تسجيل للناخبين، وأن عددا منها تم اختراقه بنجاح.

وأشارت إلى أن الحكومة الروسية كانت وراء الاختراق، لكنها أكدت عدم وجود أدلة على تمكن القراصنة من تغيير الكشوفات.

كما نقلت القناة عن وزير الأمن الداخلي السابق جاي جونسون أن الأجهزة الأمنية الأميركية متأكدة من أن عمليات اختراق سجلات الناخبين في الولايات المتحدة متأتية من الحكومة الروسية.

وتعزز التصريحات بشأن اختراق قوائم الناخبين في عدة ولايات أميركية الاتهامات الموجة لروسيا بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وكانت لهذه القضية تداعيات كبيرة على إدارة الرئيس دونالد ترمب حيث أقيل أو استقال عدة مسؤولين بارزين لارتباطهم بما تعرف بفضيحة التدخل الروسي في الانتخابات، كما أن ترمب نفسه قد يخضع للتحقيق.

وحذر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمس روسيا من أنها ستواجه عواقب في حال تدخلت في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس أواخر العام الجاري.

وقبل أسبوع أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو أن التدخل الروسي لم يتوقف، ورجح أن موسكو ستحاول التأثير على انتخابات الكونغرس النصفية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن المذكرة التي تنتقد مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) والتي كتبها جمهوريو الكونغرس ونشروها، تبرئه في التحقيق بشأن علاقته بروسيا.

أعلن وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوتشين أمس أن بلاده ستفرض قريبا عقوبات جديدة على روسيا. ويأتي تحذير منوتشين بعد إدراج تقرير لوزارته 114 وزيرا وشخصية روسية ضمن قائمة محتملة للعقوبات.

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء استعداده للإدلاء بشهادته تحت القسم أمام المحقق الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق بحصول تواطؤ محتمل بين فريق حملة ترمب الانتخابية وروسيا عام 2016.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة