إيران: على تركيا وقف عملياتها بعفرين

قاسمي: استمرار العمليات العسكرية التركية قد يؤدي إلى عودة الإرهابيين (الأوروبية-أرشيف)
قاسمي: استمرار العمليات العسكرية التركية قد يؤدي إلى عودة الإرهابيين (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنه يتوجب على تركيا وقف عملياتها العسكرية في عفرين شمالي سوريا، داعية الخارجية التركية إلى احترام السيادة السورية وإعادة النظر في سياساتها شمالي سوريا.

وذكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن على تركيا وقف عملياتها العسكرية في سوريا واحترام سيادة الأراضي السورية، معتبرا أن استمرار العمليات العسكرية التركية قد يؤدي إلى عودة "الإرهابيين"، على حد قوله.

وأضاف قاسمي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين أن على أنقرة أن تعيد النظر في عملياتها، مؤكدا أن أي خطوات لها يجب أن تطرح في مؤتمر أستانا، وأن أي تدخل لها في الأراضي السورية يجب أن يكون بموافقة الحكومة السورية.

ولفت المتحدث ذاته إلى وجود مفاوضات تجري بهدف إنهاء العمليات العسكرية التركية شمالي سوريا، مبينا أن طهران ستواصل محادثاتها مع روسيا وتركيا فيما يخص العمليات العسكرية الجارية في عفرين.

عملية عسكرية
وكان الجيش التركي قد بدأ عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية بمدينة عفرين، أطلق عليها اسم "غصن الزيتون"، يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي بعد تدشين المرحلة البرية، إذ أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن عملية عفرين قد بدأت على الأرض، وستتبعها مدينة منبج، وستستمر حتى حدود العراق، وذلك لطرد وحدات حماية الشعب الكردية من تلك المناطق، وتحصين الأمن القومي التركي.

وتعد وحدات حماية الشعب الكردية حليفا رئيسيا لواشنطن في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية. ولذا، فإن العملية العسكرية الأخيرة تشهد محاربة عضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، هو تركيا، لقوات مدعومة أميركيا بشكل صريح.

وإضافة إلى جيب عفرين بشمالي غربي سوريا، تسيطر وحدات حماية الشعب الكردية كذلك على منبج شرقا وعلى شريط طويل من الأراضي شرق الفرات وصولا إلى الحدود العراقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات