التشيك تطلق زعيما كرديا رغم طلب تركيا تسليمه

صالح مسلم قبل محاكمته اليوم الثلاثاء (رويترز)
صالح مسلم قبل محاكمته اليوم الثلاثاء (رويترز)

أفرجت محكمة تشيكية اليوم الثلاثاء عن القيادي الكردي السوري صالح مسلم، على الرغم من مطالبة تركيا بتسليمه.

وقال محامي مسلم للصحفيين إن موكله وعد المحكمة بعدم تعطيل أي إجراءات أخرى.

ويأتي هذا الحكم بعد يومين من اعتقال وحدة الإنتربول التشيكية مسلم في براغ استنادا إلى طلب ومذكرة اعتقال صادرة عن السلطات التركية.

وفي وقت سابق اليوم، توقع وزير العدل التركي عبد الحميد غول -في تصريحات أثناء حضوره للبرلمان- أن تصدر المحكمة التشيكية قرارا بحبس مسلم على ذمة القضية لمدة تتراوح بين 16 و40 يوما مما يتيح الفرصة لأنقرة للتقدم بطلب تسلمه، إلا أن المحكمة أطلقت سراحه.

كما استبعد غول أن تقبل بلاده تبادل تشيكيين مشتبه فيهما محتجزين لديها بصالح مسلم.

وصالح مسلم هو الرئيس السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، وهو كيان كردي تعتبره أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني، ويشكل مظلة سياسية لوحدات حماية الشعب الكردية.

جهود تركية
وفي وقت سابق، قالت وزارة العدل التركية إن أنقرة بدأت جهودا مع جمهورية التشيك لترحيل القيادي الكردي السوري.

من جانبها، انتقدت حركة المجتمع الديمقراطي الكردية إصدار تركيا مذكرات اعتقال بحق "شخصيات وطنية" كردية كان آخرها مسلم الرئيس المشارك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي وعضو لجنة العلاقات الدبلوماسية بالحركة.

وطالبت الحركة المنظمات الدولية بالتدخل لإطلاق سراح مسلم، كما دعت إلى تنظيم مظاهرات احتجاجية للتنديد باعتقاله.

وحركة المجتمع الديمقراطي ائتلاف أحزاب غالبيتها كردية تتولى إدارة المناطق التي يسيطر عليها المقاتلون الأكراد في شمال سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات