مؤتمر دولي لتمويل قوة لمحاربة الإرهاب بالساحل

اجتماع في بروكسل لتمويل قوة عسكرية ضد الإرهاب في دول الساحل (الأوروبية)
اجتماع في بروكسل لتمويل قوة عسكرية ضد الإرهاب في دول الساحل (الأوروبية)

انطلقت في بروكسل اليوم الجمعة أعمال المؤتمر الدولي بشأن تمويل "القوة المشتركة لمحاربة الإرهاب" التي أنشأتها مجموعة دول الساحل الأفريقي الخمس وتضم موريتانيا والنيجر وتشاد ومالي وبوركينا فاسو.

واجتمع 32 رئيس دولة وحكومة صباح اليوم في مقر المفوضية الأوروبية مع قادة الدول المشاركة بالقوة، من بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وممثلو بلدان أخرى، منها اليابان والولايات المتحدة.

وقال محمدو يوسفو رئيس النيجر رئيس مجموعة الدول الخمس إن "المعركة التي نخوضها ليست موجهة ضد الإرهابيين في الساحل فقط بل من أجل العالم بأسره، لذلك على الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي أن يكونا داعمين لمجموعة الساحل".

ويبحث المؤتمر استكمال توفير التمويل المالي اللازم المحدد بمبلغ 450 مليون يورو لم يتوفر منها سوى 280 مليونا حتى الآن.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إنه من المقرر أن يضاعف الاتحاد مساهماته في قوة مجموعة دول الساحل. وتعهدت بمبلغ إضافي قيمته خمسون مليون يورو.

لكن موغيريني شددت على أن الدعم التنموي مهم مثل الأمن في منطقة ضخمة كمنطقة الساحل يعصف بها الفقر وعدم الاستقرار وتترسخ فيها مجموعات إرهابية وشبكات لتهريب المهاجرين.

وأضافت "ليست هناك أي شروط حقيقية للأمن بدون تنمية اجتماعية واقتصادية وفرص عمل للشباب وللنساء في المنطقة".

ووعدت السعودية بتقديم مئة مليون يورو والولايات المتحدة بمساعدة تبلغ 49 مليون يورو، كما وعدت الإمارات بثلاثين مليونا، مع إقامة كلية حربية للتدريب يكون مقرها في موريتانيا.

وتهدف الدول الخمس إلى تشكيل قوة قوامها خمسة آلاف جندي مدربين ومجهزين لتسيير دوريات في النقاط الأمنية الساخنة وإعادة فرض السلطة بالمناطق الخارجة على القانون.

وللقوة مقر عام وهيكلية قيادة، وقد نفذت حتى الآن عمليتين عسكريتين بدعم من فرنسا عند نقطة التقاء الحدود الثلاثية بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو.

وتعمل القوة -التي من المتوقع أن تبلغ جاهزيتها الكاملة أواسط 2018- بمساندة أربعة آلاف جندي فرنسي في المنطقة وقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بمالي التي تضم 12 ألف عنصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات