7000 طفل بالدول النامية يموتون يوميا

رضيع يمني يعالج من سوء التغذية في مستشفى بالعاصمة اليمنية صنعاء (الأوروبية)
رضيع يمني يعالج من سوء التغذية في مستشفى بالعاصمة اليمنية صنعاء (الأوروبية)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن سبعة آلاف طفل حديث الولادة يموتون يوميا، خاصة في الدول التي تُصنف في فئة "البلدان النامية".

وأضافت المنظمة في تقرير لها أن أعلى معدلات الوفاة بين الأطفال الحديثي الولادة هي في باكستان وأفغانستان والبلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى، في حين تكون أمام الأطفال المولودين في اليابان وآيسلندا وسنغافورة أكبر فرصة للبقاء على قيد الحياة، وفق بيانات لمجموعة أممية معنية بتقدير وفيات الأطفال.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسيف هنريتا فور إن 2.6 مليون طفل حديث الولادة في أنحاء العالم كل عام لا يستطيعون البقاء على قيد الحياة في الشهر الأول من حياتهم.

وأضافت أنه رغم خفض عدد الوفيات بين الأطفال دون الخامسة من العمر خلال النصف الأول من العام الماضي إلى أكثر من النصف، فإنه لم يحدث تقدم مماثل على الصعيد العالمي من أجل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن شهر. ووفق المديرية التنفيذية لليونيسيف، فإن الكثير من هذه الوفيات كان يمكن منعها.

وورد في تقرير هذه المنظمة الأممية أن المواليد الجدد لا يموتون لأسباب طبية، وإنما لأن أسرهم فقيرة جدا أو مهمشة بشكل لا يساعدها على الوصول إلى الرعاية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

ذكرت منظمة "أنقذوا الأطفال" الدولية الخيرية أن أكثر من 350 مليون طفل، أي ما يعادل طفلا من بين كل ستة أطفال في العالم يعيشون حاليا في مناطق تشهد صراعات وحروبا.

أضرت دوامة العنف والقتال الدائرة في العراق بحياة ملايين السكان، فبات واحد من بين كل أربعة أطفال يعاني الفقر، وتُرغم الأسر على اتخاذ تدابير غير اعتيادية للبقاء على قيد الحياة.

حذرت اليونيسيف من أن الأطفال المحاصرين في مناطق الحروب يستخدمون بشكل متزايد سلاحَ حرب، حيث يتم تجنيدهم للقتال وإجبارهم على العمل مهاجمين انتحاريين واستخدامهم دروعا بشرية.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة