قمة روسية تركية إيرانية بشأن سوريا في أبريل

الرؤساء (من اليمين) أردوغان وبوتين وروحاني سبق أن عقدوا قمة بشأن سوريا في سوتشي في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي (الجزيرة)
الرؤساء (من اليمين) أردوغان وبوتين وروحاني سبق أن عقدوا قمة بشأن سوريا في سوتشي في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي (الجزيرة)

أعلن الكرملين عن استعدادات جارية لاستضافة تركيا قمة ثلاثية بشأن سوريا تجمع الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني مطلع أبريل/نيسان القادم، ويأتي ذلك بعد ساعات من اتصال أردوغان بنظيريه الروسي والتركي بشأن العملية العسكرية التركية في عفرين.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن وزراء خارجية البلدان الثلاثة سيلتقون في كزاخستان خلال أسبوعين، للإعداد لقمة في إسطنبول بشأن سوريا.

وأضاف المتحدث الروسي أن قادة الدول الثلاث اتفقوا على عقد القمة المقبلة خلال مكالمة هاتفية أجريت في فبراير/شباط الجاري.

وفي 8 فبراير/شباط الجاري قالت الرئاسة التركية بالعاصمة أنقرة إن الرئيسين التركي والروسي اتفقا في مكالمة هاتفية على عقد قمة جديدة في إسطنبول على غرار سابقتها في مدينة سوتشي الروسية يشارك فيها أيضا الرئيس الإيراني.

وسبق لزعماء الدول الثلاث عقد قمة في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 بمدينة سوتشي الروسية بشأن الأزمة السورية، ودعوا خلالها ممثلي النظام السوري والمعارضة للمشاركة البناءة في مؤتمر الحوار السوري الذي عقد أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

وكانت وسائل إعلام تركية قالت إن الرئيس أردوغان أبلغ نظيره الروسي في اتصال هاتفي بأن النظام السوري سيواجه عواقب إذا توصل إلى اتفاق مع مليشيات وحدات حماية الشعب الكردية في مواجهة العملية العسكرية التركية بعفرين.

وذكرت قناة "سي إن إن ترك" أن أردوغان أخبر بوتين بأن عملية غصن الزيتون مستمرة كما هو مخطط لها.

كما بحث أردوغان في اتصال هاتفي آخر مع نظيره الإيراني العملية العسكرية التركية في سوريا، وشددا على أهمية التعاون في مواجهة الإرهاب، وفق ما ذكر مصدر في الرئاسة التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات