روسيا تعترف بتكبدها خسائر بقصف للتحالف بدير الزور

Russian Foreign Minister Sergei Lavrov attends a meeting with his Pakistani counterpart Khawaja Asif in Moscow, Russia February 20, 2018. REUTERS/Maxim Shemetov
لافروف أقرّ بمقتل عدد من المواطنين الروس في قصف للتحالف بدير الزور (رويترز)

اعترف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بسقوط عدد من المواطنين الروس في قصف للتحالف في منطقة دير الزور (شرقي سوريا) يوم السابع من الشهر الجاري.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الباكستاني في موسكو إن عددا من مواطني روسيا والجمهوريات السوفياتية السابقة قتلوا وجرح العشرات في المواجهة المسلحة الأخيرة، لكنهم ليسوا جنودا روسا.

وأضاف أنه تم تقديم المساعدة لهؤلاء الجرحى حيث تم نقلهم إلى روسيا للعلاج من إصاباتهم.

وأفاد مراسل الجزيرة في موسكو زاور شوج بأن الروس تأخروا كثيرا في الاعتراف بهذه الخسائر، لكن يبدو أن كثرة الاستقصاءات الإعلامية حول الأمر من قبل وسائل إعلام عالمية حتى إن بعضها وصل إلى أسر القتلى أو إلى الجرحى في المستشفيات، قد أحرج القيادة الروسية، مما اضطرها أخيرا للاعتراف بخسائرها.

وأضاف أن القيادة محرجة من الأمر كذلك لأن القتلى مرتزقة، والقانون الروسي يحظر اللجوء لمرتزقة في العمليات القتالية، وهو ما يجعلها تحت طائلة المساءلة من قبل البرلمان الروسي.

وقبل أيام نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة قولها إن نحو 300 شخص يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة مرتبطة بالكرملين قتلوا أو أصيبوا في سوريا خلال معركة وقعت في السابع من الشهر الجاري قرب مدينة دير الزور.

وكانت واشنطن بررت قتل المسلحين بأن قوة متحالفة مع الرئيس السوري بشار الأسد هاجمت موقعا لـقوات سوريا الديمقراطية توجد فيه قوات أميركية، وهو ما دفع قوات التحالف لإحباط الهجوم وقصفهم مما أدلى لقتل نحو مئة من المهاجمين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقلت وكالة رويترز عن ثلاثة مصادر مطلعة قولها إن نحو ثلاثمئة شخص يعملون لصالح شركة عسكرية روسية خاصة، قتلوا أو أصيبوا في معركة خلال الأسبوع الماضي قرب دير الزور السورية.

Published On 16/2/2018
The grave of Russian special forces officer Maxim Sorochenko killed in Syria in November 2015, is seen at a cemetery outside Moscow, Russia, December 27, 2016. Picture taken December 27, 2016. REUTERS/Maria Tsvetkova

أعلنت موسكو مقتل خمسة من رعاياها بنيران التحالف الدولي بدير الزور الأسبوع الماضي، واعتبرت أن الوجود الأميركي العسكري بالتنف “احتلال” بينما انتشرت الشرطة الروسية بنقطة مقابلة لنقطة مراقبة تركية بحلب.

Published On 15/2/2018
Spokeswoman of the Russian Foreign Ministry Maria Zakharova gestures as she attends a news briefing in Moscow, Russia, October 6, 2015. Russia strongly rebuffed U.S. criticism of its air strikes in Syria on Tuesday, reminding Washington how it had supported the United States in the aftermath of the 9/11 attacks on New York in 2001. REUTERS/Maxim Shemetov

تلوح نذر تصعيد أميركي روسي في سوريا بعد غارة للتحالف الدولي استهدفت قوات موالية للنظام السوري بدير الزور هاجمت موقعا لقوات تدعمها واشنطن. ووصفت موسكو تلك الغارات بأنها “جريمة”.

Published On 9/2/2018
خسائر فادحة للنظام السوري أمام التحالف الدولي

اتخذ التنافس الأميركي الروسي في سوريا أطوارا عدة منذ اندلاع الحرب هناك، وها هو يدخل منعرجا جديدا، يتميز بالحديث دون مواربة عن الثروة النفطية والمصالح الاقتصادية باعتبارها إحدى أوراق الصراع.

Published On 8/2/2018
Russian soldiers, on armoured vehicles, patrol a street in Aleppo, Syria February 2, 2017. Picture taken February 2, 2017. REUTERS/Omar Sanadiki
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة