ترمب يرفع السرية عن مذكرة تنتقد الـ"إف بي آي"

الرئيس الأميركي دونالد ترمب أبلغ صحفيين بأنه أرسل مذكرة سرية تنتقد "إف بي آي"إلى الكونغرس (رويترز)
الرئيس الأميركي دونالد ترمب أبلغ صحفيين بأنه أرسل مذكرة سرية تنتقد "إف بي آي"إلى الكونغرس (رويترز)

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترمب اليوم الجمعة عن أنه رفع السرية عن مذكرة أعدها نائب جمهوري تنتقد أداء مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي)، وأبلغ ترمب صحفيين بأنه أرسل المذكرة السرية التي تتهم "إف بي آي" بالانحياز ضده إلى الكونغرس.

وقال ترمب في مكتبه بالبيت الأبيض "تم رفع السرية عنها (المذكرة) سنرى ماذا سيحصل". مضيفا "ما يحصل في بلادنا هو عار… على كثير من الناس أن يشعروا بالعار".

وكتب ترمب في حسابه على تويتر "القيادة العليا والمحققون لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة العدل يسيّسون عملية التحقيق المقدسة لصالح الديمقراطيين وضد الجمهوريين، وهو أمر ما كان يمكن تصوره قبل فترة قصيرة مضت".

من جهتها، قالت المستشارة السابقة للأمن الداخلي في البيت الأبيض فران تاونسند إنه في حالة نشر المذكرة التي أعدها جمهوريون تفيد بأن "إف بي آي" متحيز ضد الرئيس دونالد ترمب في تحقيقه حول التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة؛ فإن رئيس المكتب مستعد لتفنيدها.

وأعد الرئيس الجمهوري للجنة الاستخبارات في مجلس النواب ديفن نيونس المذكرة، رغم رفض الأعضاء الديمقراطيين في اللجنة، واستند نيونس إلى معلومات سرية في صياغته للمذكرة التي تهدف إلى كشف التنصت الذي قام به مكتب التحقيقات الفدرالي على أحد أفراد فريق حملة ترمب في 2016 في إطار التحقيقات حول النشاط الروسي.

وكان المدير الحالي لـ"إف بي آي" كريستوفر راي أعلن في وقت سابق أنه لا يؤيد نشر المذكرة، وعبر مكتب التحقيقات عن "مخاوف جمة" بشأن دقة المذكرة التي تحتوي على معلومات سرية بسبب ما وصفه بحذف حقائق جوهرية. وعبرت وزارة العدل هي الأخرى عن تحفظها على نشر المذكرة لدواع أمنية.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن المذكرة تتهم مكتب التحقيقات ووزارة العدل بتضليل أحد القضاة في محاولة لتمديد عملية المراقبة ضد كارتر بيدج، وهو أحد مستشاري ترمب للشؤون الخارجية.

ويقول المعارضون إن المذكرة الجمهورية مضللة، وتسعى لتقويض تحقيق يجريه المستشار الخاص روبرت مولر بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية الأخيرة ومزاعم بأن فريق ترمب تواطأ مع روسيا خلال حملته الانتخابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال البيت الأبيض الخميس إن الرئيس دونالد ترمب سيقترح على الكونغرس فتح الطريق أمام منح الجنسية الأميركية لنحو 1.8 مليون مهاجر دخلوا الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة