إلقاء قنبلة حارقة على منزل أونغ سان سو تشي

أونغ سان سو تشي تواجه انتقادات شديدة في الخارج بسبب عدم اتخاذها موقفا ضد انتهاكات الجيش لأقلية الروهينغا المسلمة (رويترز)
أونغ سان سو تشي تواجه انتقادات شديدة في الخارج بسبب عدم اتخاذها موقفا ضد انتهاكات الجيش لأقلية الروهينغا المسلمة (رويترز)

قال متحدث باسم حكومة ميانمار الخميس إن قنبلة حارقة ألقيت على المجمع السكني لرئيسة المجلس الرئاسي في ميانمار أونغ سان سو تشي، لكنها لم تكن في المنزل وقت الحادث الذي أوقع أضرارا بسيطة.
 
وأوضح المتحدث الحكومي أن شهود عيان رأوا رجلا مجهولا يفر من مقر إقامتها، وبعد ذلك عثرت الشرطة على القنبلة، ولم يتم التعرف على الدوافع المحتملة للهجوم.

وتحظى سان سوتشي الفائزة بجائزة نوبل للسلام بشعبية كبيرة وسط البوذيين الذين يشكلون أغلبية سكان ميانمار، لكنها تواجه انتقادات شديدة في الخارج بسبب عدم اتخاذها موقفا ضد انتهاكات الجيش لأقلية الروهينغا المسلمة.

 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لم يكن هناك موضوع واحد اشتركت الصحف الأميركية في إبرازه، بل تعددت الموضوعات بكل صحيفة تقريبا. فقد تناولت نيويورك تايمز قضية الروهينغا والسياسية أونغ سان سوتشي.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة