أميركا تعتزم فرض حظر أسلحة على جنوب السودان

الحرب الأهلية في جنوب السودان خلفت آلاف القتلى وأكثر من مليون نازح ولاجئ (رويترز)
الحرب الأهلية في جنوب السودان خلفت آلاف القتلى وأكثر من مليون نازح ولاجئ (رويترز)

قالت ثلاثة مصادر إن الولايات المتحدة ستفرض حظر أسلحة على جنوب السودان اليوم الجمعة لتكثيف الضغوط على الرئيس سلفا كير ميارديت من أجل إنهاء الحرب الأهلية والأزمة الإنسانية بالبلاد.

وصرحت المصادر لرويترز بأن وزارة الخارجية الأميركية ستعلن الأمر اليوم، وطلبت عدم نشر اسمها.

وتشير هذه الخطوة في حال اتخاذها إلى نفاد صبر إدارة الرئيس دونالد ترمب من الأطراف المتحاربة في جنوب السودان بعد انتهاك وقف إطلاق النار مرارا. 

وكانت واشنطن دعت الأمم المتحدة في 24 من الشهر الماضي إلى فرض حظر دولي على تسليم الأسلحة إلى جنوب السودان، وحثّت القادة الأفارقة على العمل لتحميل حكومة جنوب السودان مسؤولية أفعالها.

وقالت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي أمام مجلس الأمن حينها إن حكومة الرئيس سلفا كير ميارديت "تُثبت أكثر فأكثر أنها شريك غير صالح" لقيادة جهود السلام بالبلاد.

وشددت هيلي على أن الحظر على الأسلحة سيساعد شعب جنوب السودان على إبطاء العنف، وسيحمي أرواح الأبرياء.

وفي أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي، تبادلت حكومة جنوب السودان والفصيل المتمرد الرئيسي بقيادة رياك مشار النائب السابق للرئيس الاتهامات بشأن خرق الهدنة.

وتم التوصل إلى هذه الهدنة في مسعى لإنهاء حرب أهلية مدمرة مستمرة منذ أربع سنوات بين قوات الرئيس سلفا كير ومشار اندلعت أواخر 2013، بعد أقل من ثلاث سنوات على الانفصال عن السودان.

يشار إلى أن عشرات الآلاف قتلوا في المعارك التي شردت أكثر من مليون مواطن داخل البلاد وخارجها، والتي وصفت بأنها أكبر أزمة لاجئين في القارة الأفريقية.

كما بات الاقتصاد -الذي يعتمد تقريبا على صادرات النفط- في حالة يرثى لها مع تراجع الإنتاج، وانخفض الإنتاج الزراعي أيضا بعدما أدى انعدام الأمن لترك الأهالي قرى بأكملها وعدم الاعتناء بالأراضي الزراعية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت مسؤولة بالأمم المتحدة إن 70% من أطفال جنوب السودان لا يذهبون إلى المدارس، وإن الدولة الناشئة حديثا تواجه خطر خسارة جيل، مما سيزيد صعوبة إعادة البناء بعد انتهاء الصراع.

أعلنت السلطات الحكومية بولاية شمال أعالي النيل أقصى شمالي دولة جنوب السودان اليوم الاثنين انسحاب الجيش الحكومي لمسافة 21 كلم داخل أراضي البلاد، وتسليم النقاط الحدودية مع السودان للشرطة.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة