مسيرة سيارات بلندن تنديدا بزيارة ابن سلمان

جابت مسيرة بالسيارات شوارع العاصمة البريطانية لندن، تنديداً بزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المرتقبة إلى المملكة المتحدة. ورُفعت في المسيرة لافتات تندد بما وصفته بجرائم حرب يرتكبها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.
المسيرة جابت لندن رافعة لافتات تندد "بجرائم حرب" يرتكبها التحالف العربي باليمن (الجزيرة)

جابت مسيرة بالسيارات شوارع العاصمة البريطانية لندن، تنديدا بزيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان المرتقبة إلى المملكة المتحدة، ورُفعت في المسيرة لافتات تندد بما وصفته بجرائم حرب يرتكبها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن

ونظمت المسيرة مؤسسات حقوقية بريطانية في إطار سلسلة من الفعاليات التي تسعى من خلالها إلى لفت انتباه الرأي العام البريطاني إلى الزيارة، التي قالوا إنها تأييد غير مباشر من رئيسة الوزراء تيريزا ماي لما وصفوها بجرائم الحرب التي ارتكبها ابن سلمان في حرب اليمن. 

وقبل نحو أسبوع قال عضو مجلس العموم البريطاني عن حزب العمال المعارض لويد راسل إن زيارة ابن سلمان إلى لندن الشهر المقبل ستكون فرصة للشعب البريطاني للتعبير عن رأيه في الحرب على اليمن والصفقات المريبة بين لندن والرياض.

وأضاف راسل أن حزبه سيعمل على تطبيق معايير تصدير الأسلحة التي لا تطبقها حكومة المحافظين برئاسة ماي كما ينبغي، وفق تعبيره.

وكانت وزيرة الخارجية في حكومة الظل إيميلي ثورنبيري طالبت ماي باستخدام نفوذ بريطانيا الدبلوماسي للدعوة إلى وقف القصف السعودي على اليمن.

وأدانت ثورنبيري ما سمتها معاملة "السجادة الحمراء" التي يتوقع أن تقدم لولي العهد السعودي عندما يلتقي الشهر القادم في لندن رئيسة الوزراء وكبار أفراد الأسرة الملكية.

كما طالبت الوزيرة الحكومة البريطانية بتفسير سبب ترحيبها به رغم الاتهامات الخطيرة الموجهة للقوات السعودية بخرق القانون الإنساني الدولي في اليمن.

وكان موقع "ميدل إيست" البريطاني كشف عن أن ما وصفها بالزيارة المثيرة للجدل لابن سلمان أجلت إلى السابع من مارس/آذار المقبل بعد أن كان يفترض أن تجرى الشهر الجاري بسبب مخاوف من أن تقابل بمظاهرات منددة يقوم بها ناشطون حقوقيون مع تغطية إعلامية غير مرحبة.

يشار إلى أن 17 نائبا من مجلس العموم البريطاني من مختلف الأحزاب وقعوا في وقت سابق عريضة تطالب رئيسة الوزراء بإلغاء زيارة ابن سلمان "نظرا للجرائم الخطيرة التي يرتكبها في بلاده وخارجها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Britain's opposition Labour party shadow foreign secretary, Emily Thornberry speaks at the Labour party Conference in Brighton, Britain, September 25, 2017. REUTERS/Peter Nicholls

طالبت وزيرة الخارجية في حكومة الظل البريطانية إيميلي ثورنبيري رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي باستخدام نفوذ بريطانيا الدبلوماسي للدعوة إلى وقف القصف السعودي على اليمن.

Published On 7/2/2018
Saudi Crown Prince Mohammed bin Salman speaks during the meeting of Islamic Military Counter Terrorism Coalition defence ministers in Riyadh, Saudi Arabia November 26, 2017. Bandar Algaloud/Courtesy of Saudi Royal Court/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY.

قال النائب عن حزب العمال البريطاني لويد راسل إن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى لندن ستكون فرصة للشعب البريطاني للتعبير عن رأيه بالحرب على اليمن.

Published On 11/2/2018
epa06040250 (FILE) - Prince Mohammed bin Salman of Saudi Arabia looks on during a bilateral meeting with US President Barack Obama in the Oval Office of the White House in Washington, DC, USA, 13 May 2015. According to reports on 21 June 2017, 31 of 34 Saudi Arabian high-ranking royals have given their support to Prince Mohammad bin Salman after King of Saudi Arabia Salman bin Abdulaziz Al Saud appointed him as the Crown Prince and stripped Prince Mohammed bin Nayef of

قالت صحيفة “إنترناشيونال بزنس تايمز” الأميركية إن معارضي الحرب ودعاة حقوق الإنسان في بريطانيا ينوون تنظيم احتجاجات ضد زيارة ولي العهد السعودي إلى بريطانيا في مارس/آذار المقبل.

Published On 7/2/2018
المزيد من دولي
الأكثر قراءة