الذكاء الاصطناعي يشكك ماتيس في نظرية الحرب

ماتيس جنرال سابق بمشاة البحرية الأميركية وله مؤلفات عن قضايا الحرب (رويترز-أرشيف)
ماتيس جنرال سابق بمشاة البحرية الأميركية وله مؤلفات عن قضايا الحرب (رويترز-أرشيف)

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إنه أصبح يشكك في أفكاره الأساسية عن طبيعة الحرب، بسبب تطور الذكاء الاصطناعي وتأثيره في تقنيات الأسلحة.

وردا على سؤال عن تأثير الذكاء الاصطناعي في المستقبل على النزاعات المسلحة، قدم ماتيس درسا مرتجلا عن نظرية الحرب لصحفيين يرافقونه في جولة أوروبية، وقال إنه في الأصل يميز بين الطبيعة الجوهرية للحرب، وهي ثابتة لأنها بشرية، وبين طابعها المتغير.

وقال الجنرال نهاية حديثه "لا أستطيع الرد على سؤالكم. لكن بالتأكيد أشكك في فكرتي الأساسية عن الطبيعة الجوهرية للحرب التي لن تتغير".

وأشار ماتيس -وهو جنرال سابق بمشاة البحرية (مارينز)- إلى أن الطائرات بدون طيار يجري تسييرها اليوم عن بعد لكن غدا يمكن للأسلحة أن تتعلم وتتكيف وتعمل من تلقاء نفسها، وفق قوله.

وأضاف أنه "إذا وصلنا إلى يوم يسير فيه كل شيء بقيادة آلية، فسنصبح كلنا مشاهدين. هذا لن يخدم هدفا سياسيا بعد ذلك".

وأشار الوزير الذي له مؤلفات منشورة في قضايا الحرب إلى أن "أي نزاع هو مشكلة اجتماعية تتطلب حلولا اجتماعية، حلولا بشرية".

المصدر : الفرنسية