مولر يستجوب بانون عشرين ساعة

بانون أجاب عن جميع أسئلة فريق التحقيق وفقا لما أوردته وسائل إعلام أميركية (رويترز-أرشيف)
بانون أجاب عن جميع أسئلة فريق التحقيق وفقا لما أوردته وسائل إعلام أميركية (رويترز-أرشيف)

قالت وسائل إعلام أميركية إن روبرت مولر المحقق الخاص بقضية التدخل الروسي المحتمل في الانتخابات الأميركية، استجوب لمدة نحو عشرين ساعة ستيف بانون المستشار السابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأفادت شبكة "أن بي سي" أن مولر وفريقه استجوبوا بانون في عدة جلسات هذا الأسبوع، بلغت مدتها الإجمالية نحو عشرين ساعة. وقالت شبكة "سي أن أن" نقلا عن مصدر مطلع على التحقيق إن بانون أجاب عن جميع الأسئلة التي وجهت إليه دون استثناء، وأضافت أن جلسات التحقيق جرت على مدى يومين.

ومثل بانون في الأسبوع نفسه أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي أمس الخميس، في إطار تحقيقها الموازي في التدخل الروسي المحتمل في انتخابات 2016، والتواطؤ المحتمل من جانب حملة ترمب.

وأثار بانون حفيظة اللجنة برفضه الإجابة عن العديد من الأسئلة، واكتفى بالإجابة عن 25 سؤالا مكتوبة سلفا وعليها موافقة من البيت الأبيض.

ورفض بانون الأسئلة المتعلقة بالفترة الانتقالية الرئاسية والفترة التي أمضاها في البيت الأبيض، مستخدما الامتياز الذي يسمح للرئيس ومسؤولين في السلطة التنفيذية بحجب بعض المعلومات عن الكونغرس والرأي العام.

وقاد بانون حملة ترمب قبل الانتخابات بفترة وجيزة، وعينه ترمب بعد فوزه كبيرا للمخططين الإستراتيجيين في البيت الأبيض، ثم أقاله في أغسطس/آب الماضي.

وتفجر خلاف علني بين بانون وترمب بسبب تصريحات أدلى بها بانون للكاتب مايكل وولف الذي أوردها في كتابة "نار وغضب داخل بيت ترمب الأبيض" الذي نشر الشهر الماضي.

وينقل الكتاب عن بانون وصفه اجتماعا عقد في يونيو/حزيران 2016 بين مساعدين لترمب -بينهم ابنه دونالد ترمب الابن وصهره جاريد كوشنر– مع محامية روسية، بأنه "خيانة" وعمل "غير وطني".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أثار الكتاب الذي صدر للتو عن دونالد ترمب ورئاسته المختلة بعنوان “نار وغضب: داخل بيت ترمب الأبيض” قلقَ كثيرين بواشنطن، ولكن أغلبية معلوماته ليست مفاجئة، رغم القلق الكبير الذي سببته.

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مستشارين قانونيين للرئيس الأميركي دونالد ترمب نصحوه بعدم مقابلة المحقق روبرت مولر، الذي يحقق في مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة