مؤتمر ميونيخ للأمن.. دورة جديدة بملفات شائكة

مؤتمر ميونيخ للأمن يعقد في فندق بايرشافير هوفر
المؤتمر يعقد في فندق بايريشر هوف في ميونيخ (الأوروبية)
تبدأ اليوم الجمعة أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن في دورته الـ54 بحضور دولي رفيع، لمناقشة العديد من القضايا الأمنية الدولية والإقليمية، ومن بينها الملفات الشائكة في العالم العربي ومحيطه.

ويشارك في هذه الدورة رؤساء 21 دولة وحكومة، وأكثر من ثمانين وزير خارجية ودفاع، وأكثر من ستمئة مدعو من المديرين في شركات عالمية والأكاديميين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

ومن بين المشاركين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وسيشارك أمير قطر في جلسة اليوم الجمعة، وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، كما تعقد جلسة مخصصة للقادة الشبان بمشاركة وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

ويشارك أيضا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، كما يلتقي في المؤتمر رؤساء عدد من أهم أجهزة المخابرات في العالم.

الأزمة السورية
ويوصف هذا الملتقى السنوي الذي يستمر ثلاثة أيام بأنه أبرز مؤتمر دولي للسياسات الأمنية. ومن أبرز القضايا التي سيناقشها هذا العام التطورات الأخيرة في سوريا وعلاقات الاتحاد الأوروبي مع روسيا والولايات المتحدة والبرنامج النووي لكوريا الشمالية والأزمة الخليجية.

وينوي وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ومستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر الحديث خلال المؤتمر عن ملامح السياسة الخارجية والدفاعية للولايات المتحدة.

وفى العام الماضي، حدد خطاب مايك بنس نائب الرئيس الأميركي خلال مؤتمر ميونيخ الخط العام  للسياسة الخارجية لإدارة دونالد ترمب الجديدة، وفى العام الماضي أيضا حذر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيدف من "حرب باردة جديدة".

وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن المؤتمر هذا العام قد يشهد محادثات ثنائية أكثر أهمية من الكلمات التي سيلقيها المشاركون.

وتتخذ السلطات الألمانية تدابير أمنية مشددة طيلة أيام المؤتمر الذي يعقد في فندق بايريشر هوف في ميونيخ، إذ يشارك نحو أربعة آلاف شرطي وأكثر من مئتي جندي في عمليات التأمين.

ويخطط مناهضون لحلف شمال الأطلسي (ناتو) وجماعات يسارية لتنظيم أكثر من عشرين مظاهرة احتجاجية في مركز مدينة ميونيخ غدا السبت بمناسبة المؤتمر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

خلص استطلاع دولي قام به المنتدى الاقتصادي العالمي ونشر اليوم الأربعاء، إلى أن أغلبية كبيرة من المسؤولين الاقتصاديين التنفيذيين والأكاديميين يشعرون بتزايد خطورة اندلاع مواجهة بين القوى الكبرى.

17/1/2018

قال الرئيس الإيراني إن بلاده مستعدة للحفاظ على أمن المنطقة أكثر من أي وقت مضى، محذرا أي دولة تعتقد أنها قادرة على تحقيق نتائج بدعم الإرهاب وقصف الدول المجاورة.

10/2/2018
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة