سقوط قتلى في ظروف غامضة بأفغانستان

جندي أفغاني يراقب تدريبا للجيش بضواحي كابل (رويترز)
جندي أفغاني يراقب تدريبا للجيش بضواحي كابل (رويترز)

نقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر أمني قوله إن 16 فردا من قوات موالية للحكومة قتلوا ليلة أمس في ظروف غامضة في مديرية غرشك بولاية هلمند جنوبي البلاد.
 
وأعلنت طالبان أن مندسا من الحركة قتل هؤلاء الأفراد في نقطة تفتيش حكومية، ثم انضم إلى طالبان بالولاية.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع اليوم الأحد مقتل تسعة مسلحين على الأقل من بينهم قائدهم المحلي خلال غارات جوية في أجزاء من البلاد.
     
وأضافت الوزارة أنه في غارات جوية أخيرة تم تنفيذها على مخابئ "المتمردين" بولاية أورزغان قتل أربعة مسلحين على الأقل.
     
وأوضحت أنه تم تنفيذ الغارة الجوية على مخابئ "المتمردين" في منطقة على ضواحي مدينة ترينكوت عاصمة الولاية. وقالت الوزارة إنه تم أيضا تدمير مخبأ للأسلحة.
     
وذكرت وزارة الدفاع أن خمسة مسلحين قتلوا، من بينهم قيادي من طالبان يعرف باسم الملا مير والي، في قصف جوي منفصل بمنطقة دوركاد في ولاية تخار.
     

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تجري بكين محادثات مع كابل لإقامة قاعدة عسكرية في منطقة “ممر واخان” الأفغانية النائية المتاخمة لإقليم شنغيانغ، الذي يقع شمال غربي الصين، ويضم أقلية الإيغور المسلمة، وفق مسؤولين أفغان.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة