ماكرون يدعو لجيش أوروبي لمواجهة "تهديد روسيا"

German armed forces Bundeswehr soldiers with the 291st infantry battalion (front) and French soldiers with the 110th infantry regiment on their armoured vehicle response to fire during the German-French armed forces exercise
عسكريون ألمان وفرنسيون خلال مناورة مشتركة عام 2013 جنوب شرق برلين (رويترز)

خالد شمت-برلين

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاتحاد الأوروبي بتأسيس جيش موحد للدفاع عن نفسه بمواجهة تهديدات عسكرية قائمة، وأخرى قادمة ذكر أن روسيا قد تصبح أخطرها.

ونقلت مجلة فوكوس الألمانية اليوم الثلاثاء عن ماكرون قوله بمقابلة مع "راديو أوروبا 1" إن الأوروبيين بدون جيشهم الحقيقي لن يكون بمقدورهم الدفاع عن أنفسهم بمواجهة تهديدات خطيرة.

وأضاف "فيما يتعلق بروسيا الواقعة على حدودنا والمحتمل تحولها لتهديد خطير، لا ينبغي على الأوروبيين الاعتماد بمواجهة هذا التهديد على الولايات المتحدة وحدها".

وبرر ماكرون مطلب المسارعة بتأسيس جيش أوروبي بالتحذير من صعود قوى "سلطوية" وتسابقها بالتسلح على الحدود مع أوروبا، واعتبر أن الأوروبيين "يتوجب عليهم الدفاع عن أنفسهم بمواجهة روسيا والصين وحتى الولايات المتحدة".

وأكد أن أوروبا وأمنها سيكونان الضحية الرئيسية لتداعيات إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قبل أيام عن عزمه الانسحاب من معاهدة نزع الأسلحة المتوسطة المدى مع روسيا.

‪ماكرون دعا العام الماضي لتأسيس قوة عسكرية أوروبية مشتركة تكون لها عقيدة خاصة بها‬ ماكرون دعا العام الماضي لتأسيس قوة عسكرية أوروبية مشتركة تكون لها عقيدة خاصة بها (رويترز)
‪ماكرون دعا العام الماضي لتأسيس قوة عسكرية أوروبية مشتركة تكون لها عقيدة خاصة بها‬ ماكرون دعا العام الماضي لتأسيس قوة عسكرية أوروبية مشتركة تكون لها عقيدة خاصة بها (رويترز)

قوة تدخل
وكان الرئيس الفرنسي قد دعا العام الماضي لتأسيس قوة عسكرية أوروبية للتدخل بمناطق الأزمات بحلول عام 2020، واقترح لهذه القوة ميزانية مالية موحدة وعقيدة عسكرية جديدة.

يُذكر أن الدعوة لتأسيس جيش أوروبي موحد انطلقت من فرنسا عام 1950، وأخذ الجدل حولها بعدا تصاعديا منذ عام 2000، ويقصد بهذا الجيش تحالف دفاعي بين الدول أعضاء الاتحاد على غرار حلف شمال الأطلسي (ناتو) وتطوير هذا الحلف إلى قوات أوروبية موحدة تديرها وزارة دفاع أوروبية موحدة.

وكان أعضاء الاتحاد -باستثناء بريطانيا والدانمارك ومالطا- قد اتفقوا في ديسمبر/كانون الأول 2017 على تشكيل آلية الدفاع الأوروبية الدائمة (بيسكو). ورحبت وزيرة الدفاع الألمانية أوروسولا فون دير لاين بتشكيل هذه الآلية وسمتها "الاتحاد الأوروبي للأمن والدفاع" واعتبرتها خطوة ممهدة لتأسيس جيش أوروبي موحد.

وبموازاة تشكيل هذه الآلية، عرضت تركيا مشاركتها بتشكيل جيش أوروبي موحد بنحو ستين ألف جندي بمجرد انضمامها لعضوية الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الجزيرة