البنتاغون يرفض بناء منشآت احتجاز للمهاجرين بحدود المكسيك
عـاجـل: المتحدث باسم المجلس العسكري بالسودان للجزيرة: اتفقنا مع قوى الحرية والتغيير على تشكيل لجنة للدراسة والتوصية

البنتاغون يرفض بناء منشآت احتجاز للمهاجرين بحدود المكسيك

أكثر من 500 مهاجر وصلوا إلى المكسيك الأسبوع الماضي في طريقهم إلى الولايات المتحدة (رويترز)
أكثر من 500 مهاجر وصلوا إلى المكسيك الأسبوع الماضي في طريقهم إلى الولايات المتحدة (رويترز)

قال مسؤولون أميركيون إن مسؤولي وزارة الدفاع (البنتاغون) رفضوا طلبا أوليا من جانب إدارة الرئيس دونالد ترامب للجيش كي يبني منشآت تؤوي المهاجرين المعتقلين، في إطار مهمة المراقبة الجديدة التي كلف بها على الحدود مع المكسيك.
 
ويوضح ما كشف عنه المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم التوتر داخل الإدارة بشأن استخدام موارد الجيش لتحصين الحدود ضد الهجرة غير النظامية، وهي قضية مهمة بالنسبة لقاعدة ترامب الانتخابية.

وأمر ترامب أمس الأحد بوضع قوات من الحرس الوطني عند الحدود مع المكسيك للحيلولة دون دخول أكثر من 500 مهاجر من أميركا الوسطى وصلوا إلى المكسيك في طريقهم إلى الولايات المتحدة.

ووقع ترامب قرارا يقضي بإرسال قوات من الحرس الوطني لتأمين الحدود قال فيه "الوضع على الحدود وصل الآن إلى نقطة أزمة، والفوضى التي ما زالت مستمرة على حدودنا الجنوبية تتعارض بشكل أساسي مع سلامة وأمن وسيادة الشعب الأميركي".
  
وقالت وزيرة الأمن الداخلي كريستين نيلسون إن ترامب أوعز إلى وزارتي الدفاع والأمن الداخلي بالعمل مع حكام الولايات "لنشر الحرس الوطني على حدودنا الجنوبية الغربية لمساعدة حرس الحدود".
  
كما أعلن الرئيس الأميركي استعداد بلاده لاستخدام الجيش لتأمين الحدود مع المكسيك "حتى يتسنى بناء الجدار الحدودي معها"، وذلك تنفيذا لوعد قطعه بهذا الشأن خلال حملته الانتخابية.

ويطالب ترامب المكسيك باتخاذ تدابير وإجراءات أكثر صرامة من أجل منع وصول تدفق مهاجرين غير نظاميين من أميركا الوسطى -وخصوصا هندوراس- إلى الولايات المتحدة. كما هدد بانسحاب بلاده من اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا)، في حال لم تكثف المكسيك جهودها في هذا الإطار.

المصدر : وكالات