لعنة صندوق الثروة الماليزي.. غولدمان ساكس يتوقع غرامات كبيرة

A man walks past a billboard of construction site 1Malaysia Development Berhad (1MDB) flagship Tun Razak Exchange in Kuala Lumpur, Malaysia, 05 July 2015. Prime Minister Najib Razak is battling accusations that he received millions of dollars in his personal accounts from a state fund, in what is turning out to be the worst crisis he has faced since becoming Malaysia's leader in 2009. The case stems from a report 03 July by The Wall Street Journal that 700 million US dollars was moved among government agencies, banks and entities linked to the beleaguered state fund, 1Malaysia Development Berhad (1MDB), and ended up in Najib's personal accounts in five separate deposits. The report said that the largest transactions were deposits of 620 million dollars and another 61 million dollars in March 2013, two months before the general elections. Najib was expected to file a lawsuit against the newspaper later in the week.
تحول صندوق الثروة الماليزي إلى لعنة تطارد غولدمان ساكس بعد أن أسقطت رئيس الوزراء الماليزي السابق (الأوروبية)

خرج مصرف غولدمان ساكس عن صمته إزاء ما يوصف بإحدى أكبر الفضائح التي واجهتها المؤسسة المالية العملاقة في تاريخها بعد توجيه اتهامات من وزارة العدل الأميركية إلى اثنين من المصرفيين الاستثماريين السابقين في البنك الخميس الماضي فيما يتعلق بقضية نهب صندوق الثروة السيادية الماليزي (1 إم دي. بي).

وقال البنك الأميركي إن تحقيقات الحكومة في تعاملاته مع صندوق (1إم. دي. بي) السيادي الماليزي ربما ما زالت ستسفر عن "غرامات وجزاءات كبيرة وعقوبات أخرى".

وأضاف البنك أنه يتعاون مع وزارة العدل الأميركية والجهات التنظيمية الأخرى التي تحقق في الأمور المتعلقة بالصندوق في ملفه المالي الربع سنوي.

ويملك بنك غولدمان ساكس الأميركي الذي تأسس عام 1869 على يد المهاجر اليهودي من أصل ألماني ماركوس غولدمان شبكة واسعة من الفروع المنتشرة حول العالم.

وكان ممثلو الادعاء الأميركي قد وجهوا الخميس الماضي اتهامات جنائية ضد اثنين من المصرفيين السابقين بغولدمان، هما تيم ليسنر (48 عاما) وروجر نج (51 عاما) في ثلاث تهم جنائية تتعلق بالتآمر لغسل مليارات الدولارات المختلسة من الصندوق الماليزي ودفع رشى لمسؤولين من ماليزيا وأبو ظبي.

كما تشير لائحة الاتهام إلى رجل الأعمال الماليزي لو تايك جو (36 عاما) الذي كانت علاقاته الوثيقة مع كبار المسؤولين الحكوميين في بلاده وأبو ظبي أمرا مركزيا في هذا المخطط.

وذكرت وزارة العدل الأميركية في بيان أن نج وليسنر كانا يعلمان أن "لو تايك" كان على علاقة وثيقة بهؤلاء المسؤولين الحكوميين الذين استخدموا لصالح غولدمان ساكس عن طريق دفع مئات الملايين من الدولارات رشى.

وأنشأت حكومة رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب عبد الرزاق صندوق (1إم. دي. بي) للتنمية في 2009. وتقول وزارة العدل الأميركية إن مسؤولين كبارا بالصندوق ومساعدين لهم بددوا ما يقدر بنحو 4.5 مليارات دولار من الصندوق بين عامي 2009 و2014.

ونفى نجيب مرارا ارتكابه أي مخالفة فيما يتعلق بالسرقة المزعومة من صندوق (1إم. دي. بي)، ولكن المحققين الماليزيين قالوا إن ما يقرب من 628 مليون دولار حولت مباشرة إلى حسابه البنكي الشخصي.

وفتحت ست حكومات على الأقل بما في ذلك الولايات المتحدة وسويسرا وإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة وهونغ كونغ تحقيقات تتعلق بهذه القضية، التي كانت من أسباب الهزيمة المدوية لنجيب بالانتخابات الماليزية الأخيرة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

An empty reception area at Falcon Private Bank office in Singapore October 11, 2016. REUTERS/Edgar Su

قررت سنغافورة اليوم الثلاثاء إغلاق فرع بنك “فالكون” السويسري المملوك لصندوق الثروة السيادية لإمارة أبو ظبي، لاتهامه بارتكاب مخالفات في تعاملات مرتبطة بصندوق الاستثمار الماليزي المتعثر “وان أم دي بي”.

Published On 11/10/2016
A sign is displayed in the reception of Goldman Sachs in Sydney, Australia, May 18, 2016. REUTERS/David Gray/File Photo

أصدرت محكمة بريطانية حكما لصالح بنك الاستثمار غولدمان ساكس الأميركي في نزاع مع المؤسسة الليبية للاستثمار -وهي صندوق الثروة السيادي الليبي- بشأن تعاملات على مشتقات مالية بقيمة 1.2 مليار دولار.

Published On 16/10/2016
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة