غوتيريش: الفرصة الآن سانحة للسلام في اليمن

NEW YORK, NY - SEPTEMBER 25: Secretary General of the United Nations Antonio Guterres addresses the 73rd UN General Assembly meeting on September 25, 2018 in New York City. World leaders gathered for the annual meeting at the UN headquarters in Manhattan. John Moore/Getty Images/AFP== FOR NEWSPAPERS, INTERNET, TELCOS & TELEVISION USE ONLY ==
غوتيريش: على كل أطراف الصراع في اليمن السماح بدخول الواردات التجارية والإنسانية (الفرنسية-أرشيف)

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مساء الجمعة، بإعلان الأطراف اليمنية استعدادها لاستئناف المشاورات، ودعا إلى وقف القتال في اليمن، مؤكدا أن الفرصة سانحة الآن لتحقيق السلام في البلاد.

وقال "أرحب بالتصريحات الأخيرة من قبل الأطراف اليمنية التي عبرت فيها عن استعدادها لاستئناف المشاورات.. هناك فرصة للسلام في اليمن الآن ويجب الإمساك بهذه الموجة المتنامية من الزخم".

وأضاف غوتيريش لصحفيين في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك "أوّلا، ينبغي وقف أعمال العنف في كل مكان.. مع وقفها فوراً في محيط البنى التحتية الحساسة والأماكن ذات الكثافة السكانية".

وأضاف أن على كل أطراف الصراع في اليمن السماح بدخول الواردات التجارية والإنسانية، مثل الغذاء والوقود والمواد الأساسية الأخرى.

ووصف غوتيريش الأوضاع في اليمن حاليًا بأنها تشكل أسوأ أزمة إنسانية في العالم، مضيفا أنها ليست كارثة طبيعية، بل هي من صنع الإنسان، فاليمن يقف اليوم على شفا الهاوية.

واستطرد "على الجانب الإنساني، الوضع يائس، وعلينا أن نفعل كل ما في وسعنا لمنع تدهور الأوضاع السيئة بالفعل إلى أسوأ مجاعة شهدناها منذ عقود".

‪دمار وخراب.. هذا ما خلفته الحرب في اليمن‬ (الفرنسية)‪دمار وخراب.. هذا ما خلفته الحرب في اليمن‬ (الفرنسية)

وقف القتال
وتأتي تصريحات الأمين العام عقب يوم من تأكيد وزارة الخارجية الأميركية أن الوقت قد حان "الآن" لوقف الأعمال القتالية في اليمن، وجلوس كلا الجانبين على مائدة التفاوض، معربة أن واشنطن تعتقد بأن المناخ مناسب للمضي قدما في محادثات السلام لإنهاء حرب اليمن.

وفيما بدا تطورا نوعيا في الموقف الأميركي من حرب اليمن، حث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء -في بيان له- التحالف السعودي على وقف ضرباته الجوية في المناطق المأهولة بالسكان في اليمن بسرعة.

وتابع أن المفاوضات التي دعا إليها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يجب أن تبدأ الشهر المقبل.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية الأميركي بعيد تصريحات مشابهة لوزير الدفاع جيمس ماتيس خلال جلسة نقاشية في المعهد الأميركي للسلام بواشنطن.

وقال ماتيس -في الجلسة- إن على جميع الأطراف المنخرطة في الصراع باليمن أن تجلس إلى طاولة التفاوض خلال الثلاثين يوما المقبلة. وأضاف أن ذلك يجب أن يكون على أساس وقف لإطلاق النار، وانسحاب الحوثيين من الحدود، ثم توقف القصف الجوي، في إشارة إلى القصف الذي تنفذه طائرات التحالف السعودي الإماراتي.

بالتزامن، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن أنه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع باليمن في غضون شهر، وقال في بيان نشر بحسابه على موقع تويتر "لا نزال ملتزمين بجمع الأطراف اليمنية حول طاولة المفاوضات في غضون شهر، كون الحوار هو الطريق الوحيد للوصول إلى اتفاق شامل".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Pro-government tribal fighters patrol a street during a visit by a U.N. delegation in the war-torn southwestern city of Taiz, Yemen April 9, 2017. REUTERS/Anees Mahyoub

رحبت دولة قطر بدعوة الولايات المتحدة الأميركية إلى وقف إطلاق النار في اليمن، والعودة إلى محادثات السلام التي تدعمها الأمم المتحدة بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ ثلاثة أعوام ونصف العام.

Published On 1/11/2018
A Houthi arms depot explodes after it was hit by air strikes in Sanaa, Yemen January 31, 2018. REUTERS/Khaled Abdullah

شنت طائرات التحالف السعودي الإماراتي نحو عشرين غارة على مناطق للحوثيين بصنعاء ومحيطها، ودمرت مواقع لإطلاق الصواريخ البالستية، تزامنا مع ترحيب الحكومة اليمنية بدعوات دولية للتوصل لحل سياسي ووقف الحرب.

Published On 2/11/2018
ما وراء الخبر-هل تنجح مساعي واشنطن لوقف حرب اليمن؟

ناقشت حلقة (2018/11/1) من برنامج “ما وراء الخبر” المخاطر التي تواجهها السعودية، في ظل تصاعد الدعوات الأميركية المطالبة بإيقاف حرب اليمن، والتغيرات التي تواجهها عقب مقتل جمال خاشقجي.

Published On 1/11/2018
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة